القائمة الرئيسية

الصفحات

خاص|ماهر همام يكشف أسرار وكواليس مباريات إفريقيا...والفريق الأجدر للفوز بالأميرة السمراء

 

 


 

حوار:إيمان علاء عز العرب - ياسمين علاء عز العرب

 

 

نعلم جيداً أن بين الخبرة والدم الجديد سنين ضوئية تحتاج إلى مجهود جبار من أجل الرفع من أداء المتلقي فإذا كان الجديد من ذهب فالخبرة من الماس، وعلى إثر ذلك؛ أجرى الخبر المصري حوار مع ماهر همام لاعب الأهلي السابق كشف من خلاله أقوى فريق والذي من الممكن أن ينجح في إقتناص الأميرة السمراء لصالحه، وصاحب اقوى هجوم بين الفرق الإفريقية.

 

 

 

وإليكم حديث علي ماهر عن الكثير من السيناريوهات التي يجب أن يقوم بتنظيمها وتنفيذها على الأراضي الإفريقية من قِبل موسيماني وباتشيكو للأهلي والزمالك حتى تصبح البطولة مصرية خالصة.

 

وبدأ حديثه عن رأيه في موسيماني قائلاً:"هو قائد كبير والسي ڤي الخاص بيه جدير بشكل كبير أنه يقتنص بطولة دوري أبطال إفريقيا، بالإضافة إلى انه حصد من قبل أفضل مدرب في إفريقيا وكان المدير الفني لصن داونز المصنف إفريقياً من أفضل الفرق، ومن ضمن مميزاته أنه طموح إلى حد كبير ومن ضمن أحلامه تدريب النادي الأهلي".

 

 

 

وتابع:"بأن لقاء الوداد بمثابة صراع قوي واختبار كبير، لأنه تولى المهمة بعد نصف موسم قضاه لاعبي الأحمر مع السويسري رينيه فايلر والذي قدم مستوى كبير مع الفريق، وإذا نجح في حصد اللقب الإفريقي فهذا سيكون نجاح كبير في بداية مشواره مع الاهلي ".

 

 

 

واستكمل عن السيناريو الأفضل لمباراة الوداد :"في هذا اللقاء يحمل الكثير من السيناريوهات التي يتم تجيهزها عن طريق المدير الفني، بخطة لعب " "4231" حيث يتوجب عليه الدفاع بنسبة 70 %، والهجوم بنسبة 30 % ويعتمد فيها على الكرات الثابتة وأيضاً على الجمل التكتيكية، ويركز على مهارة اللاعبين في التسليم والتسلم، حيث أن التشكيل الأمثل والانسب لهذه المباريات أن تجمع بين الخبرة والدم الجديد والتركيز الأكبر يكون على لاعبي الخبرة لأنهم الأكثر دراية ويستطيعوا أن يفعلوا التوازن داخل الملعب بالإضافة لكسب الثقة لدي الفريق والجهاز الفني ".

 

 

وعن التشكيل الأنسب واصل :"محمد الشناوي، أحمد فتحي ، علي معلول، أيمن أشرف،ياسر إبراهيم، اليوم ديانج ، عمرو السولية، حسين الشحات ، أجايي، مروان محسن ، اما عن وليد سليمان فلابد أن يبدأ اللقاء بدلاً من قفشة للخبرة ولأنه من اللاعبين الذي لديه نشاط كبير ويستطيع أن يحرك المركز الهجومي بشكل جيد".

 

 

وانتقل بحديثه للزمالك قائلاً:" باتشيكو نجح في فرض القوة الدفاعية على الزمالك بطريقة ممتازة، حيث أنني لم أرى الفريق الأبيض من قبل بهذه القوة الدفاعية وبشكل منظم، كما أن الفريق لديه عناصر تستطيع أن تؤهله لنهائي دوري أبطال إفريقيا، بالإضافة إلى أنه مكتمل الثلاث خطوط ".

 

 

 

واستطرد:"باتشيكو استطاع أن ينظم لاعبي الأبيض في المباريات الماضية في الدوري ولديه خبرة كبيرة في المباريات الإفريقية بشكل جيد، وفي النهاية نتمنى أن يصل الأهلي والزمالك إلى نهائي البطولة، وتبقى مصرية خالصة".

 

 

وعن التشكيل الأمثل للقلعة البيضاء أردف:"أبو جبل قدم موسم ولا أروع في المباريات وحازم إمام ، والونش ، محمود علاء ، وعبدالله جمعة ، وطارق حامد ، فرجاني ساسي، بن شرقي، وزيزو ، أوباما ومصطفى محمد، وهذا التشكيل المتوقع ان يخوض به أمام الرجاء، ومن الواضح أن اللاعبين أصبح لديهم العزيمة والإرادة والدافع للفوز بالبطولة الثالثة هذا العام، وسيكون هناك منافسة قوية جداً بين الأهلي والزمالك إذا عبروا إلى النهائي سوياً".

 

 

وشدد على أن جميع الفرق الموجودة حالياً على الساحة الإفريقية الأقوى والأفضل، كل فرقة لديها تاريخ كبير محلياً، وخاصة الوداد والرجاء  لديهم جمهور عاشقين لهم ويمثلوا قوة كبيرة بالنسبة لهم، وغياب الجمهور عن لقاءات نصف النهائي نقطة ضعف للفرقيتن وقوة للأهلي والزمالك وعليهم إستغلالها .

 

 

وأضاف:"من المتوقع تألق الشناوي و أحمد فتحي و وليد سليمان ومن الزمالك بن شرقي و أبو جبل والونش وساسي وطارق حامد وزيزو وأوباما ومصطفى محمد، كل عناصر الخبرة تستطيع خطف الأميرة السمراء".

 

 

وأكد على أن مصطفى محمد أقوى مهاجم في الدوري المصري الممتاز حيث أنه اكتسب خبرات بشكل كبير، ولديه موهبة ممتازة تجعله الأفضل حالياً.

 

 

وأردف:"كل مباراة ولها سيناريو ولكن إفريقياً يعتبر الأقوى، فعلى موسيماني وباتشيكو تقسيم المباراة إلى أشواط، في أول ربع ساعة يدافع بشكل قوي لمنع الخصم من تسجيل اي أهداف وأيضاً  لإمتصاص مجهود اللاعبين المنافسين لقلب المباراة لصالح الاهلي أو الزمالك، والربع ساعة الثانية إستحواذ على الكرة وتسليم وتسلم بين اللاعبين في محاولة لإحراز هدف ينقذ الفريق في الشوط الأول، والربع ساعة الثالثة الإعتماد على الكرات المرتدة لعرقلة الخصم.


 وبين الشوطين يحفز اللاعبين من اجل البقاء على الفوز في هذه الحالة واذا لم يتم تسجيل أهداف فيجب أن يرفع من روح اللاعبين المعنوية من اجل الإنتصار وحتى الدقائق الأخيرة على الجمل التكتيكية ان يكون لها دور في ذلك، والأهم هدوء الأعصاب لدى اللاعبين والفرص تكون غالية وعليهم استغلالها بشكل جيد ، وقبل المباراة عليهم تقديم الدعم النفسي بأنهم يمثلون مصر أمام إفريقيا".

 

 

واختتم موجهاً رسالة غالية للاعبين قبل موقعة إفريقيا:"لاعبي الأهلي والزمالك محترمين ودوليين وثقتنا فيهم كبيرة جمهور الأحمر والأبيض، أبذلوا قصارى جهدكوا لإسعادنا، حافظوا على ثباتكوا الإنفعالي أنتم الأن تمثلوا مصر، فكروا كيف تقودوا فريقكم لبر الأمان".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات