-->

الأخوة الأقباط شركاء الوطن يتسابقون في شراء صكوك أضاحي العيد

  



كتب هانى الصغير :


       تطبيقا لروح المحبة وقيم العيش المشترك بين الأخوة الأقباط ورح المحبة بين الشعب المصري ككل في كل المناسبات والأعياد فنرى المسلم يقدم شجرة عيد الميلاد في عيد الميلاد ونرى الميسحى يقدم فانوس رمضان في الشهر الكريم للأطفال المسلمين كلنا تحت راية الوطن لا فرق بين مسلم أو مسيحي تحت اى ظروف وهنا في مناسبة عيد الاضحي يسارع الإخوة الأقباط والقساوسة بشراء صكوك الاضاحى وتوزيع اللحوم على الفقراء "عادة سنوية" يتبعها شركاء الوطن والشيء الجميل في هذا العام تضاعف عدد الإخوة الأقباط اقبالأ لشراء الأضاحي والصكوك والأجمل اعتزام بعضهم ذبح "خراف" في الأماكن المخصصة بالقرب من الكنائس في عدد من محافظات الجمهورية من أجل توزيعها على الفقراء والمحتاجين.


      كما أكد أحد الإخوة القساوسة أن"أعيادنا واحدة.. ونعيش نعيش جميعا في وطن واحد، ونسعى لإدخال الفرحة البهجة في قلوب الجميع .


     كما صرح مسئول في وزارة الأوقاف أن إن الوزارة حققت رقما قياسيا في مشروع "صكوك الأضاحي" لم يحدث في السنوات الماضية".


    وقدوة لنا الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنه دائما يسعي إلى التلاحم الوطني ، باعتباره أول رئيس مصري يسعى للحضور والمشاركة في أعياد الميلاد المجيد ليؤكد للجميع أنه لا فرق بين مسلم ومسيحي فكلاهما مصري ولا فرق بينهما كما نص الدستور .

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *