القائمة الرئيسية

الصفحات

أوجاع الغلابة في انتظار «الفرج تذاكر بدون بيانات والـــ 3 بخمسة جنيهات بمستشفي إخميم بسوهاج

 





 سوهاج : حمدى صابر احمد 


 مأساة حقيقية يعيشها المرضي في مستشفي إخميم المركزي بمحافظة سوهاج، بدءً من رحلة قطع التذكرة مرورًا بطوابير انتظار الدور، وانتهاء بمشوار صرف الأدوية من الصيدليات الخارجية، والاحتجاز في غرف خاصة للحالات الحرجة.

 داخل أروقة العيادات الخارجية بمستشفى اخميم المركزى تستطيع وأنت جالس هناك أن تعرف معنى المعاناة والألم في وجوه الناس البسيطة، كل ما حكى عن الفقر والألم في الكتب والسينما وعلى شاشات التليفزيون تستطيع أن تشاهده بين المرضى البسطاء بهذا المستشفى اصطف المئات من المرضى منذ الصباح الباكر في الاستقبال، وأمام «شبابيك» العيادات الخارجية، لقطع تذكرة الدخول إلى القسم المختص، ومن ثم انتظار الطبيب بعد أخذ رقم الدور. أحد المرضى القابع أمام العيادة، أخذ يراقب المشهد في صمت منتظرًا دوره في قطع التذكرة، وقال من أمام شباك التذاكر: التذاكر بدون بيانات المرضي والــــ3 بخمسة جنيهات، بعد طول انتظار وزحمة، أنا هنا من 7 الصبح، عاوز أكشف مؤكدًا أنه ينتظر دوره منذ أكثر من ساعة ولا يتحمل عبء الانتظار. وناشد بالمرور على المستشفي لتحقيق خدمة متميزة للمرض.

تعليقات

التنقل السريع