القائمة الرئيسية

الصفحات

مقتل محفظ قرآن على يد مجهولون بالبحيرة

 

مقتل محفظ قرآن على يد مجهولون  بالبحيرة

البحيرة : عمرو الهواري


كثف ضباط المباحث الجنائية بمديرية أمن البحيرة، جهودهم لكشف غموض مقتل محفظ قرآن كريم بطلقات نارية على مجهولون بالطريق الزراعي بالقرب من قرية التوفيقية التابعة لمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة.

تلقي اللواء محمد والي، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من نقطة شرطة مستشفى ايتاي البارود العام، يفيد بوصول شاب مصاب بطلقات نارية وعلي الفور انتقل ضباط المباحث بمركز شرطة إيتاي البارود بمكان الحادث وبالفحص تبين إصابة " عماد عبدالمنعم عبداللطيف" 35 عامًا ومقيم بقرية الصواف التابعة لمركز كوم حمادة وتوفي متأثرًا بإصابته بطلقات نارية أعلى الفخذ الايسر وتهتك بالأنسجة والشرايين

وأسفل البطن بمنطقة العانة وتم نقل الجثة لثلاجة حفظ الموتي بالمستشفي تحت تصرف النيابة العامة.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة قررت تشريح الجثة بالطب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

ووجه مدير أمن البحيرة، بتشكيل فريق بحث جنائي بإشراف اللواء محمد شعراوي، مدير إدارة البحث الجنائي، يضم رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي إيتاي البارود وشبراخيت ورئيس المباحث بمركز شرطة إيتاي البارود، لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبه.

وقال أمين الغزولي، أحد أهالي قرية الصواف:" أن الشيخ عماد عوض، كان محبوب بين أهالي قرية الصواف، حيث كان يساعد الجميع في الخير ويحفظ الأطفال القرآن الكريم"، مضيفًا أن المجني عليه كان يساعد المصابين بفيروس كورونا في توفير إسطوانات الأكسجين.


 

وأكد محمد حسانين، صديق المجني عليه، أن الفقيد كان محبوب من جميع الأهالي بقرية الصواف وكان سباق على فعل الخير، قائلًا:" إنا لله وإنا إليه راجعون وننعي ببالغ الحزن والأسي أخونا وصديق الخير والطفولة الشيخ عماد عبد المنعم عوض، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا لله ما أعطي وللله ما أخد وكل شيء عنده بأجل مسمي".

وفي سياق متصل كشف شهود عيان، أن المجني عليه كان يقود تروسيكل محمل بإسطوانات الأكسجين للمصابين بفيروس كورونا من أهالي قرية الصواف وتعرض لإطلاق النيران من مجهولون يستقلون سيارة ملاكي بعد حدوث مشادات كلامية بينهم على الطريق الزراعي بالقرب من قرية التوفيقية.

تعليقات

التنقل السريع