القائمة الرئيسية

الصفحات

الإسماعيلى يودع البطولة العربية ويدفع فاتورة تغيير المدربين

 





كتبت...رضوى خالد



ودع الإسماعيلى البطولة العربية وذلك بعد الخسارة التي خسرها أمام الرجاء المغربي بثلاثية، وذلك في مباراة  اليوم التي جمعت الفريقين على ملعب مراكش الدولي، و التي تسمى  بكأس محمد السادس.



حيث انتهت موقعة الذهاب بفوز الدراويش بهدف واحد،  وأول هدف  للرجاء  كان محسن متولى ثم بعد ذلك أضاف البديل بين مالانجو الهدف الثانى.



قبل أن يقضى محمود بن حليب على آمال الإسماعيلى بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 86 من عمر المباراة.


 

وذلك الذي ترتب عليه أن دفع الاسماعيلى فاتورة تغيير المدربين فى السنوات الأخيرة، التى تسببت فى غيابه عن البطولات .


19 مدربا للاسماعيلى منذ تولى مجلس عثمان 

تعاقب على تدريب الإسماعيلى منذ قدوم مجلس المهندس إبراهيم عثمان 19 مدرباً خلال ثلاثة أعوام ونصف العام، بدأت بعماد سليمان نهاية بأبو طالب العيسوى المدرب الحالي، والذى تم الإعلان عن استمراره بشكل مؤقت لنهاية مباراة الرجاء المغربى.



8 مدربين أجانب للدراويش

تولى تدريب الإسماعيلى من بين 19 مدرباً تعاقبوا على تدريب الفريق ثمانية مدربين أجانب هم التشيكى فرانز استراكا الذى تولى تدريب الدراويش لمدة 112 يوماً والبرتغالى بيدرو بارنى الذى قاد الفريق لمدة 96 يوماً والجزائرى خير الدين مضوى الذى قاد الإسماعيلى لمدة 132 يوماً والبرازيلى جورفان فييرا الذى قاد الفريق الأصفر لمدة 69 يوماً والبلجيكى سيدومير يانوفيسكى الذى قاد الدراويش لمدة 134 يوماً والصربى ميودراج الذى تولى المسئولية لمدة 90 يوما والفرنسى ديديه جوميز لمدة 230 يوماً والبرازيلى هيرون ريكاردو لمدة 100 يوم.



4 مدربين في قائمة الأقصر تدريبا للدراويش

ويعد طلعت يوسف، المدير الفني السابق للاتحاد السكندرى، هو أقصر مدرب تولى تدريب الإسماعيلى، فلقد تم تعيينه لمدة يوم واحد وقبل خوض أول مران اعتذر عن الاستمرار لخلافات مع إدارة النادى


كما تولى تدريب الدراويش أحمد العجوز لمدة ستة أيام، ومحمد وهبة لمدة سبعة أيام، وأدهم السلحدار لمدة عشرة أيام، في فترات انتقالية بين رحيل مدربين وتعيين آخرين.



جوميز أطول مدرب مع الإسماعيلى

ويعد الفرنسي ديديه جوميز، المدير الفني السابق للإسماعيلى، هو أكثر مدرب تولى المسئولية، حيث ظل مديرا فنيا لمدة 230 يوما، بسبب توقف النشاط الكروى في مصر بسبب جائحة كورونا.



تولى جوميز المسئولية الفنية للإسماعيلى فى 7 يناير الماضى، خلفا للمدرب العام أدهم السلحدار الذي كان يتولى المهمة بشكل مؤقت، حيث تمكن المدرب الفرنسي من الصعود بالإسماعيلى إلى دور قبل النهائى فى كأس البطولة العربية، وقطع شوطآ للوصل الى النهائى، بعد الفوز على الرجاء المغربى ذهاباً بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف، قبل أن يتم تأجيل لقاء العودة بسبب جائحة كورونا ليقام الاثنين المقبل.



قاد جوميز الإسماعيلى فى 11 مباراة بواقع 8 مباريات فى الدورى + مباراتين فى البطولة العربية + مباراة بكأس مصر، واستطاع تحقيق الفوز فى ثلاث مباريات وتعادل فى 5 لقاءات وخسر 3 مواجهات، وسجل الدراويش تحت قيادته 14 هدفاً وتلقت شباكه 11 هدفاً، كما ودع الإسماعيلى بطولة كأس مصر بالخسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دورالـ16تحت قيادته.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات