القائمة الرئيسية

الصفحات

جامعة الفيوم: الدين الإسلامي الوسطية والتسامح ونبذ العنف والتطرف

جامعة الفيوم: الدين الإسلامي الوسطية والتسامح ونبذ العنف والتطرف




الفيوم : فاطمه رمضان 


تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، وإشراف الأستاذ الدكتور خالد عطا الله، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور إمام عبد الفتاح، عميد كلية دار العلوم، نظمت كلية دار العلوم ندوة تحت عنوان:- "الدين الإسلامي - الوسطية والتسامح ونبذ العنف والتطرف" ،حاضر خلالها الأستاذ الدكتور محسن محمد أحمد، أستاذ الشريعة الإسلامية ووكيل كلية دار العلوم لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة سابقًا، بحضور الأستاذ الدكتور أحمد حسني، مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب .


قال حسني أن الجامعة أخذت على عاتقها تثقيف طلابها فيما يختص بالحياة العامة، مضيفًا أن هذة الندوة ذات طبيعة خاصة لمناقشتها قضايا ذات بُعد هام في حياتنا حثنا عليها ديننا الإسلامي الحنيف وهي الدعوة للوسطية والتسامح ونبذ العنف والتطرف والأفكار الهدامة والمتطرفة.


ومن جانبه أكد  محسن محمد أن تراث الدين الإسلامي يجب استثماره في حياتنا، مضيفًا أن الاعتدال والوسطية من أهم المفاهيم التي تطرق لها الدين الإسلامي وهو دين يسر والشق على النفس والمبالغة أمر مكروه ، مشيرًا إلى أن التطرف يأتي من الأفكار المغلوطة التي يجب محاربتها بالتفكير السليم والتربية الصحيحة وعدم الانسياق وراء الأفكار الهدامة والمتطرفة. 

ووجه سيادته الشباب للبحث والتدقيق في أمور دنياهم والتفكير بالمعايير الوسطية وتبني الفكر المتسامح وتغذية عقولهم بأمور هادفة وعدم الانسياق وراء الأفكار الهدامة حتى يستقيم المجتمع ويحمل الشباب راية الوطن بالأسس السليمة والفضيلة التي حثنا عليها الدين الإسلامي ورسولنا الكريم.






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات