القائمة الرئيسية

الصفحات

جامعة الفيوم: الآثار السلبیة لفیروس کورونا وکیفیة استخدام تکنولوجیا المعلومات في التغلب علیها

جامعة الفيوم: الآثار السلبیة لفیروس کورونا وکیفیة استخدام تکنولوجیا المعلومات في التغلب علیها




الفيوم : فاطمه رمضان 

تحت رعایة الأستاذ الدکتور أحمد جابر شدید، رئيس جامعة الفیوم، شهدت الأستاذة الدکتورة رانیا أبو السعود، عمید کلیة الحاسبات والمعلومات، والأستاذ الدکتور سمیة سید جودة، وکیل الکلیة لشئون خدمة المجتمع وتنمیة البیئة، ندوة بعنوان: "الآثار السلبیة لفیروس کورونا المستجد وکیفیة التغلب علیها باستخدام تکنولوجیا المعلومات" حاضر خلالها الدکتور مصطفی ثابت، المدرس بقسم نظم المعلومات، بحضور عدد من السادة الإداريين والطلاب 
أشادت رانیا أبو السعود بالندوة وأهمیتها لطلاب الحاسبات وتکنولوجیا المعلومات وذلك في تحویل المحنة إلى منحة وتحویل العقبات إلى فرص لخدمة المجتمع ومنها دور جامعة الفیوم في تصمیم برنامج الکشف المبکر عن فیروس کورونا.
کما أکدت سمیة سید أن جائحة فيروس کورونا المستجد غیرت نمط الحیاة والتعلیم وأدت إلى تفعیل تکنولوجیا المعلومات في كافة مناحي الحياة.
وناقش الدکتور مصطفی ثابت الآثار السلبیة لفیروس کورونا باعتبارها أزمة خانقة أثرت على العالم أجمع في مختلف المجالات الاقتصادیة والسیاسیة والاجتماعیة والنفسیة، مشيرًا إلى أن الإبداع هو الحل في مثل هذه الظروف؛ حيث ساهمت جائحة فيروس کورونا في جعل قطاع تکنولوجیا المعلومات هو الأول في العالم وتحولت جميع الخدمات إلى الاستخدام الرقمي ومنها ما قامت به مصر من إنشاء أکبر مستودع للبیانات في الشرق الأوسط بالعاصمة الإداریة.




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات