القائمة الرئيسية

الصفحات

القانون يقتص للملاك الصغير.. "حبل المشنقة" ينتظر زوجي القليوبية في واقعة ترك طفلهما 9 أيام دون طعام

القانون يقتص للملاك الصغير.. "حبل المشنقة" ينتظر زوجي القليوبية في واقعة ترك طفلهما 9 أيام دون طعام
صورة أرشيفية



الخبرالمصري : حكمت سمير 

أدى العناد بين الأبوين إلى وفاة طفل رضيع بعد أن تًرك 9 أيام وحيدًا دون طعام أو شراب، ليظل يصرخ من الجوع حتى عُثر عليه وقد فارق الحياة، جراء إصرار كلا الطرفين على رأيه دون أن يحن قلب أحدهما إليه طيلة هذه المدة.وقال المحامي أيمن محفوظ، إن قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون 126 لسنة 2008، لم يُجرم عقوبة إهمال الأسرة في حق أطفالها، واكتفى في مادته الثامنة بمعاقبة كل من يرتكب انتهاك في حق الطفل بالحبس من 6 أشهر وحتى 3 سنوات، بغرامة لا تقل عن ألفي جنيه ولا تجاوز خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.وأضاف "محفوظ"، في تصريحات صحفية أنه "في حالة وفاة الطفل بسبب الإهمال الأسري لا يُوجد عقوبة على الأبوين مراعاة مشاعر الأب والأم الذين فقدا طفلهما"، مستدركًا "ولكن في تلك الحالة الأمر مختلف تمامًا، لأن الإهمال غير العمدي الناتج عن فعل الإهمال هو المنوط به التطبيق، أما أ يُترك طفل يموت جوعًا هو في حد ذاته يكون قتل عن عمد"وأشار إلى أن "جمهور الفقهاء أجمعوا على أن القتل المسبب يُعامل معاملة القتل المباشر، أما العقوبة القانونية فهو يعد قتل عمد يُعاقب فاعله بعقوبة المادة 230 عقوبات، فالعقوبة تكون الإعدام، وذلك لوجود رابطة سببية مباشرة بين فعل الترك للطفل وبين موته نتيجة طبيعية لهذا الفعل المجرم"

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات