القائمة الرئيسية

الصفحات

مفاجأة.. كذبه طبيبان بيطريان لعلاج الفرخة ليكسي والواقعه في البرازيل




كتب : حمدي صابر أحمد 



 تصدرت​ الفرخة ليسكي المواقع الإلكترونية والبرامج التلفزيونية، بعدما خرج طبيبان بيطريان، يدعيان محمد أحمد وإيمان أبوالمجد، للحديث عن إجراءهما عملية جراحية عاجلة، لإنقاذ "فرخة" سقطت من فوق سطوح أحد المنازل المرتفعة في مدينة مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، وتعرضت لكسر شديد فى قدميها، لكن المفاجأة أن الصور ظهرت قبل شهرتها في مصر، بدولة البرازيل منذ 4 أيام.

بداية القصة تعود إلى منشور تداول عبر أحد عيادات الطب البيطري، منذ أيام، مضمونه: "علاج طبيعي لدجاجة بعد عملية عظام (شرائح ومسامير) نتيجة السقوط من أعلى المنزل"، لتنتشر القصة بسرعة البرق، ويخرج الدكتور محمد أحمد، يتحدث من داخل إحدى العيادات البيطرية في مدينة سفاجا، بمحافظة البحر الأحمر، عن الفرخة "ليسكي"، زاعما أنه استقبلها وهى في حالة إعياء شديدة، وغير قادرة على الحركة.

وواصل "محمد"، حكيه عن عملية الإسعافات الأولية لإنقاذ الفرخة، ناسجا قصة عن صاحبها مارك فبيان، سويسري الجنسية، الذي يعيش في مدينة مرسى علم، ويهوى تربية الفراخ إلى درجة تجعله يخشى ذبحها أو رؤيتها تتألم، لذا حينما تعرضت "ليكسي"، فرخته المفضلة أو صديقته كما يلقبها، إلى كسر فى قدميها نتيجة سقوطها من فوق سطح فيلته، قرر أن ينقذها بجراحة عاجلة ومع انتشار تفاصيل الفرخة "ليسكي" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاقت اهتماما بالغا، ما جعل الطبيب البيطري ضيفا أساسيا بالبرامج التلفزيونية، لكن الأمر المثير هو انتشار بعض المنشورات التي شككت في قصة الفرخة "ليسكي".

ولكن ظهر حساب طبيب بيطري برازيلي الجنسية، عبر حسابه الشخصي بموقع الصور الشهير "إنستجرام"، نشر صور الفرخة "ليسكي" منذ 4 أيام، قبل انتشار القصة بمصر، وتحدث عن إجراءه عملية جراحية لها والطبيب يدعى Julio Arruda، ودون عبر حسابه: "تم إنقاذ مريضة أخرى، بعد أن كانت ضحية (طقوس دينية)، تسببت في تحطم جميع أعضائها، وتم التخلي عنها للموت على الفور، التدخل الجراحي كان في أطراف الحوض، فضلا عن علاج الأطراف الصدرية"






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات