القائمة الرئيسية

الصفحات

جبروت امرأة تزوج عليها فجردته من ملابسه وعذبته حتى الموت بالدقهليه

جبروت امرأة تزوج عليها فجردته من ملابسه وعذبته حتى الموت بالدقهليه



كتب : حمدى صابر - بسمه أبو النجا



استقبل مستشفى منية النصر المركزي مدرسا بالمعاش متأثرا بإصابته وتعذيبه على يد زوجته بمساعدة والدتها وشقيقها، يعاني بإصابات متعددة، وتوفى بالعناية المركزة.

وكان اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية يفيد باستقبال مستشفى منية النصر المركزي "المرسى.أ" 63 سنة معلم خبير على المعاش، المقيم بقرية ميت الخولى مؤمن بدائرة المركز، يعاني إصابات متعددة وتوفى بالعناية المركزة متأثرا بإصابته وتعذيبه.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن المجنى عليه أصيب بنزيف داخلى بالمخ، وتجمعات دموية بفروة الرأس، وتوقف الحركة في الأطراف السفلية نتيجة لإصابته في الرأس بجسم صلب.

بسؤال كل من ملكة كمال السيد  والدة المجنى عليه وشقيقته "نعيمة"، اتهمتا كلًا من "منى.ع" 55 سنة زوجة المجنى عليه، إدارية بمدرسة حمدى السيد الإعدادية، وشقيقها "جمال" 48 سنة تاجر قطع غيار سيارات، بضربه حتى الموت‪.‬

وأكدت شقيقة المجنى عليه في محضر الشرطة أن زوجته كانت دائمة الاعتداء عليه بالضرب، وهجرته فى الفترة الأخيرة، وأقام كل واحد منهما فى شقة منفصلة فى بيته، وقرر الزواج من أخرى لمساعدته فى شئون المنزل، وبعد العثور على شقيقى مصابا وفى حالة حرجة أخبرنا قبل وفاته، بأن من قام بالاعتداء عليه هى زوجته وشقيقها.

وتمكن ضباط مباحث مركز منية النصر من القبض على الزوجة وشقيقها، وتحرر المحضر اللازم، للعرض على النيابة العامة التى قررت حبسهما.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات