الخبر المصري الخبر المصري
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

وزيرة الصحة ومحافظ الفيوم يتابعان إجراءات مواجهة كورونا


كتب: سعيد بدوي

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اليوم الثلاثاء، اجتماعا بديوان عام محافظة الفيوم؛ لمتابعة إجراءات مواجهة كورونا بالمحافظة.

وحضر اجتماع وزيرة الصحة كل من الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، وعددٍ من قيادات المحافظة ووزارة الصحة، ومسئولي مديرية الصحة بالفيوم.

  تناول الاجتماع مناقشة الوضع الراهن بشأن مصابي فيروس كورونا بالمحافظة، ونسب الإصابة، ومستشفيات الفحص ومواقع العزل، وآليات تلقى العلاج للمصابين، والإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة للحد من انتشار الفيروس، فضلا عن أساليب الحماية الشخصية للأطقم الطبية، ومدى توافر المستلزمات العلاجية للمرضى.

وتناول اللقاء عرض أهم الأعمال الجارية بالقطاع الصحي بالمحافظة، والإمكانات المتاحة وكيفية استخدامها الاستخدام الأمثل، واستعراض الاحتياجات والعمل على توفير المستلزمات الأساسية بالمستشفيات ووحدات الرعاية الصحية والمراكز الطبية.

وأشارت وزيرة الصحة والسكان إلى الجهد المبذول من قبل محافظ الفيوم، لاتخاذ الإجراءات بالتعاون مع الجهاز التنفيذى وكل الأجهزة المعنية للتصدى لفيروس كورونا بشتى أنحاء المحافظة، لافتة إلى أن الوضع الوبائي بالمحافظة مطمئن، واستطاعت المحافظة من خلال الجهود المشتركة أن تستوعب الزيادة في الحالات المصابة واستخدمت أسلوبا إداريا مناسبا أدى إلى انخفاض المعدلات وبدأ المؤشر الوبائي في الانخفاض.

ولفتت وزيرة الصحة إلى أهمية تكثيف توعية المواطنين صحياً، في ظل توجه الدولة لعودة الحياة لطبيعتها، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لحمايتهم من العدوى بمختلف الأمراض، مؤكدة ضرورة إقبال المواطنين على مبادرة 100 مليون صحة لعلاج الأمراض المزمنة، والتأكد من تلقيهم العلاج اللازم.

وأشارت إلى دعم محافظة الفيوم بكل المستلزمات الطبية والعلاجية، مشددة على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، وأهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص، وبذل المزيد من الجهد للمرور من تلك المرحلة الحرجة، مؤكدةً زيادة عدد الأسرة بمستشفيات العزل.

وأوضح محافظ الفيوم أن الدولة تتحرك بآلية ممنهجة في العديد من الملفات ومنها ملف الصحة كأحد الملفات المهمة الذى تأتى على رأس أولويات الدولة، مشيراً إلى أنه تم تخصيص 250 سريرا لمصابي كورونا من الحالات البسيطة، ب 3 مواقع، مشيرا إلى أن معدلات الإصابة بدأت في الانخفاض، وأن جميع الحالات يتم علاجها بمستشفيات المحافظة من أول يونيو الجاري ولم تنقل أي حالة مصابة بفيروس كورونا خارج المحافظة، لافتا إلى أنه تم تجهيز مستشفى التأمين الصحي ليكون أول مستشفى لعزل مصابي كورونا بالفيوم، فضلا عن التنسيق مع الوزارة لرفع كفاءة مستشفى الفيوم العام.

وعرض محافظ الفيوم تشغيل مركز القلب بمستشفى طامية لإجراء عمليات القلب المفتوح، واستجابت وزير ة الصحة، ووجهت باستكمال العمليات بالمركز ضمن منظوم ةقوائم الانتظار، لافتةً إلى أن التنسيق مستمر بين وزارة الصحة ومحافظة الفيوم لتقديم الخدمة بالمستشفيات بشكل كامل للمواطنين.

وأكد المحافظ استعداد المحافظة لتوفير أماكن لمبادرة ١٠٠ مليون صحة لتقديم الخدمة الطبية للمصابين بالأمراض المزمنة، داخل مقار الوحدات المحلية أو داخل المقرات الحكومية بالمحافظة، ووجهت وزيرة الصحة للتنسيق مع المحافظة لتنفيذ هذا الإجراء لزيادة عدد الأماكن ومنع تكدس المرضى.

وأضاف محافظ الفيوم أنه يتم توفير الدعم النفسى والمعنوى للأطقم الطبية لرفع الروح المعنوية لهم، مؤكداً أن المسئولية الأكبر ملقاة على عاتق الأطقم الطبية بتلك المرحلة، مؤكدا الحفاظ على سير العمل بكامل الطاقة البشرية هو الأساس، بجانب الاستغلال الأمثل لكافة الإمكانات.

عن الكاتب

alkhabralmasry 6

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

الخبر المصري