الخبر المصري الخبر المصري
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

إصابة إيسكو تُزعج زيدان


إصابة إيسكو تُزعج زيدان


كتب :مصطفى الجداوي


أشارت صحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية في تقرير لها، اليوم السبت، إلى أن إصابة إيسكو ألاركون لاعب خط وسط ريال مدريد تُزعج مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

وتعرض إيسكو لإصابة في أوتار الركبة في ساقه اليمنى، وهي مشكلة خطيرة لزيدان، الذي فقد أحد لاعبي خط الوسط الستة الذين يمثلون العمود الفقري للفريق لمدة ثلاثة أسابيع، يرافقونه في خط الوسط كل من كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش وفيدي فالفيردي، وخاميس رودريغيز، لكن الكولومبي لا يكاد يعتمد عليه المدرب الفرنسي حيث لم يلعب منذ 6 فبراير الماضي خلال الخسارة أمام ريال سوسيداد 4-3 في كأس ملك إسبانيا.

إصابة إيسكو هي انتكاسة للاعب والمدرب، الذي فقد جزءًا رئيسيًا من نظام التناوب الذي وضعه في آخر 11 مباراة في الدوري، لم تشارك إيسكو في أول مباراة ضد إيبار، والثانية ضد فالنسيا غاب عنها بسبب الإصابة.

وبحسب التوقعات، سيخسر إيسكو ست مباريات أخرى ضد ريال سوسييداد، ريال مايوركا، إسبانيول، خيتافي، أتلتيك بيلباو وديبورتيفو ألافيس، وإذا غاب فقط عن هذه المباريات المذكورة، سيكون متاحًا فقط في المباريات الثلاثة الأخيرة ضد غرناطة وفياريال وليغانيس، كما سيكون جاهز لمباراة الإياب بدوري أبطال أوروبا ضد مانشستر سيتي في شهر أغسطس.

سواء كانت الخطة تضم ثلاثة لاعبين في وسط الملعب ضد إيبار أو مع أربعة لاعبين ضد فالنسيا، يعرف زيدان أن إيسكو دائمًا ما يكون بديلًا مهمًا في مركزين على الأقل في خط وسط مدريد، يمكن أن يلعب على جهة اليسار في أحد التشكيلتين أو في وضع صانع ألعاب خلف اثنين مهاجمين، على الرغم من أنه عمل أيضًا كلاعب خط وسط أو كمهاجم وهمي، حيث أن تعدد الاستخدامات والتنوع أحد الفضائل العظيمة التي يتمتع بها اللاعب الإسباني.

على الرغم من أنه لم يكن اللاعب الأساسي في كثير من الأوقات، إلا أنه لعب 50 مباراة في موسمين و40 مباراة في 3 مواسم ، حتى مع قلة مشاركته مع سانتياغو سولاري الموسم الماضي شارك في 37 مباراة.

الآن، خسارة إيسكو تقلل بشكل ملحوظ من مساحة المناورة في قلب وسط مدريد، حيث لا يتوقع تغييرات كبيرة في وضع خاميس وأن لاعبًا آخر متعدد الاستخدامات ويحبه دائمًا المدرب الفرنسي، لوكاس فاسكيز، يعاني أيضًا من الإصابة، حيث يعتبر الآخير بديل داني كارفاخال كظهير أيمن بعد رحيل ألفارو أودريوزولا إلى بايرن ميونيخ، ولكن لا يزال أمامه بضعة أيام للعودة من إصابته، وهذا يعني، غيابه عن عدة مباريات أيضًا في مثل هذا التقويم المضغوط.

بدون إيسكو، سيتعين على زيدان استخدام الموارد المتاحة له والابتكار لتجنب إجهاد كاسيميرو، فالفيردي  كروس ومودريتش، باستثناء تغيير جذري في وضع خاميس، حيث أن خسارة إيسكو تُزعج زيدان، الذي فقد قطعة رئيسية في خططه من أجل استخدام سياسة المداورة في قلب مدريد النابض.

عن الكاتب

esraayehia

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

الخبر المصري