JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

recent
عاجل
الصفحة الرئيسية

الكاتبة إسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركتُ مؤخراَ"الخذلان"


الكاتبة إسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركتُ مؤخراَ"الخذلان"


 الكاتبة إسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركتُ مؤخراَ"الخذلان"

الخذلان من أصعب المواقف التي قد تمرّ علينا، فمن وهبناهم قلوبنا وأرواحنا قدموا لنا الغدر والخيانة، من جعلناهم سندنا و قوتنا غدروا بنا، فانكسرت قلوبنا وضعفت أجسادنا، لم نتوقّع هذا منهم، فقد قدّمنا لهم كلّ ما نملك ولكنهم خذلونا، خيبتنا بهم لا يمكن وصفها فقد قابلوا كلّ هذا القدر من الحب بالابتعاد والهجر.

أولئك الذين ظننا الحياة معهم ستكون أفضل، فليتهم اصطفوا ضدنا، ولم يصطفوا خلفنا ليتقاسموا ظهرنا بخناجر غدرهم المسمومة، تركت لهم ظلي ورحلت، 

لا يوجَد أحَد مَضمون فِي هذَه الدنيَا، فحَتى قُلوبنا التي هِي لَنَا سَتَخذِلنا يَومَاً مَا وتتَوَقف عن النبض.

فكي لا نسمح للخذلان بالتسرب إلينا، علينا ألا نَرفع سقف توقعاتنا بأحد ،نحاول الاحتفاظ بهم قدر استطاعتنا، لكنهم يتسربون ويتساقطون، كقطرات الماء ، كحبات المطر، نحاول جمعها ولا نستطيع، نحاول التقاطها ونفشل. لن أنسى من كان بجانبي ولن أنسي من تخلّى عني وخذلني، ففي الحالتين هناك بصمة لن تُنس أبداً. 

فقمة الخذلان أن تهب أحدهم الثقه فيضيعها، وأن تنشد في ظله الأمان فيسلب منك أمانك وإستقرارك، ويتركك هائم على وجهك وقد فقد ثقته بك وبنفسه وبكل من حوله، فأي خذلانٍ هذا الذي ألبسونا إياه، حتى صار الخذلان لباسنا ووسادتنا وغطائنا

إن كان الفراق هو ما تصبون إليه، فهو لكم نفّذوه ولا تتردّدوا فلن يكون فجلد سياط الفراق، أقسى من سياط الخذلان.

قد يَمر الإنسان بلحظات لا دخل لهُ فيها، أمور يصعُب عليه فهمها، ‎تُسبّب له نوعـاً من الإحباط المفاجئ يتذمر من الحياة والحظ، ويعيش في مُكعّب كونته أفكاره، شكّلته تطلعاته، ‎فيظل فيه محبوساً لا يتقدم ولا يتأخّر، لا يتكلّم ولا يحلم، ‎هذه الأمور ظلّت صَعبة على العامة فهمها. ليسّ كُل خذلان يُحكى يا صديقي، بعضها تتعثر بهِ الحنجرَة. 

أستطلع الأيام فيلوّح لليأس ألف أفق، فألوذ بحضن وحدتي.  وفي النهايه سنغادر ونحن نقول عذراً يا رفيق، ليس هناك مجالٌ لصداقة من أي نوع، سبق السيف العذل .

الكاتبة إسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركتُ مؤخراَ"الخذلان"

alkabralmsry11

تعليقات
    تعليق واحد
    إرسال تعليق
    • Abdallah alaa photo
      Abdallah alaa12 سبتمبر 2021 في 1:14 م

      جميل جداََ ومعبر عن الظروف إللي بنمر بيها وللاسف مفيش حد دلوقتي مااتعرضش للخذلان سواء من حبيب او صديق.. ��

      إرسال تعليقحذف التعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة