-->

قصيده بعنوان انت الضياء....بقلم صفاء عابدين زايد

                        


  شاعره سوهاج قريه بلصفوره المنشاه ابنه الشيخ العالم الجليل الشاعر محمد رفاعي في دواينها الاول بمعرض القاهره الدولي للكتاب ديوان (بوح العاشقين) وانت الضياء إحدى قصائدها في هذا الديوان الف مليون مبرووووووك


                                       انت الضياء   

جارَ الظلامُ على المدى فاغرورقتْ عينايَ مما حلَّ مِن إسدافِ

 لم يبقَ مني غيرُ آهةِ مغرمٍ تنتابُ هذا القلبَ في إجحافِ

 فالحزنُ جَيَّشَ جيشَهُ في أضلعي واصطفت الأقلامُ في إرهافِ

 فرسمتُ في وجهِ الدجى أنشودةً بيضاءَ مثل تلألؤِ الأصدافِ

 وغزلتُها بخيوطِ فجرٍ مفعمٍ فبدتْ كوجهِ عروسِ ليلَ زِفافِ

 عنونتُها (أنت الضياءُ لخافقي) مهما ادلهَمَّ الليلُ في استخفافِ

 ونثرتُ عطرَ البوحِ بين سطورِها فتمايستْ كالموجِ بين ضفافِ

 حتى بَـــدا للكــــون من لألائِهــا نــورٌ وسحرٌ كامــلُ الأوصــافِ

 هي لا تبوح وإن تلاطم حرفُها هي لا تضن بشعـــرها الرفـراف

 فلتمهروها من رهــيفِ قلوبكم بَوْحـًـا وَوُدًّا ناصعَ الأعــــرافِ 

 أو فاتركوها كي تُحَلِّقَ عاليًــا نشوَى بنسمةِ صبحِها المِضيافِ

 يا من أقمتم في القلوب منابرًا تهدى الضياء لأحرفٍ وقوافي

 دمتم ودام ودادُكم ووصالُكم ولكم عميقُ الشكرِ ملء شغافي

 ✍صفاء عابدين زايد



TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *