-->

ريهام سعيد تعلن اعتزالها الإعلام نهائيا وتؤكد التمثيل رسالة وحلمي الأساسي

ريهام سعيد تعلن اعتزالها الإعلام نهائيا   وتؤكد التمثيل رسالة وحلمي الأساسي




كتب حمدى صابر أحمد 



 

 قررت الاعلامية ريهام سعيد اعتزال العمل الإعلامي، مؤكدة أنها حققت خلال عملها كمذيعة العديد من النجاحات، إلا أنها أيضا تعرضت للكثير من الضغوطات والمشاكل التى تسببت لها  بأمراض مختلفة منها السكر، لذلك جاء قرارها للعودة مجددا للعمل الفني.

وكتبت ريهام، عبر صفحتها الرسمية بإنستجرام: "فكرت كتير قبل ما أكتب البوست ده، أنا اعتزلت التمثيل سنة ٢٠١٥، لاني حسيت ان صاحب بالين كداب وأن التمثيل مأثر علي مسيرة الخير اللي ابتديتها من سنين طويلة علشان الوقت والمجهود اللي بعمله، لكن عشقي للتمثيل اللي هو دراستي ومهنتي الأولي قبل الإعلام، رجعت أمثل تاني وانا لسه في نظر المخرجين والمنتجين مذيعة عايزة تمثل".


وتابعت: "كنت عارفة أن عشان اخد مكان كممثلة لازم أسيب الإعلام زي مع حفظ الألقاب داليا البحيري وبسمة ودينا فواد ودينا الشربيني وغيرهم، بس مكنتش قادرة أسيب رسالتي اللي كانت مهمة اوي وقتها، أنا حصل لي مشاكل كتير من المهنة دي بتأثير باطل من السوشال ميديا من منافسين وأعداء بسبب المشاهدة العالية جدا والنجاح أنا تعبت وحسة إني قدمت كل اللي ممكن يتقدم والدولة عاملة اللي عليها ومش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعدة الناس ولكن انا ليا الشرف اني اشتغلت في المهنه العظيمه دي اللي ليها رساله ساميه وعظيمة وليها الشرف اني كنت إعلامية في اصعب وقت مر على الإعلاميين ايام حكم الاخوان والحمد لله كان لينا موقف واضح وماتغيرش ولا دقيقة ".

وأضافت: "أنا الحمد لله حققت في التمثيل وكل اللي اشتغلته علم مع الناس واشتغلت أعمال كلها قيمه بس بعد ما جالي السكر وشوية مشاكل تانيه قررت اعمل اللي بحبه انا بكل اسف بعلن اعتزالي الاعلام تماما وهاركز كممثلة وهاطلب من الدكتور أشرف زكي انه يساعدني اني اغير الفكرة الموجودة في أذهان المخرجين والمنتجين أني مذيعة، ورسالة للأستاذة كاملة أبو ذكري ومش مكسوفة، نفسي اوي امثل معاكي حتى لو مشهد ده من احلامي، خطوة صعبة وفيها ريسك كبير بس على الأقل أجري ورا حلمي حتى وأنا في السن ده، جه الوقت اني استمتع باللي بعمله وبحبه خصوصا لما يكون في عصر ولا في وسطة ولا محسوبية الي هايجتهد هايوصل، ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت.

 وتابعت: "بشكر جمهوري من الامهات والشباب والاطفال الي دائما بيدعموني وحبه برامجي واتعلموا منها وبشكر ر بنا علي عشرين سنة أداني الفرصة فيهم أني اقضي حوائج الناس واقدم كل ما هو مفيد، فخورة بكل حلقة وبكل حرف قدمته ٢٠ سنه تعب وسهر وتصميم علي تقديم الحقيقه، انا أسفة ليكوا بس التمثيل رسالة برضوا وهو حلمي الأساسي اللي اتأخرت أوي عشان احققه يا رب وفقني وساعدني

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *