القائمة الرئيسية

الصفحات

الشيخ الطيب : يدعوا الجهات المسؤولة محليا وإقليميا ودوليا حماية حقوق البشر المائية

 

الشيخ الطيب : يدعوا الجهات المسؤولة محليا وإقليميا ودوليا حماية حقوق البشر المائية


 الخبر المصري : هانى الصغير 


صرح شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ، خلال كلمته في احتفالية الأمم المتحدة باليوم العالمي للبيئة  أن من يدعى ملكية بعض الموارد الطبيعية والاستبداد بالتصرف فيها بما يضر بحياة دول أخرى يعد من الإفساد في الأرض، الذي يجب أن يتكاتف العالم لوقفه قبل أن تنتقل عدواه إلى نظائره من البيئات والظروف المشابهة".


  وأوضح الطيب  يجب منع مدعي ملكية الموارد المائية وإنما هي عطايا ربانيه لا دخل لمخلوق فيها وأن رب العزة ذكر في كتابة تعالى ( وجعلنا من الماء كل شيء حي ) وقد جعل الماء أصل الحياة ، وخصّ نفسه بملكيته ، وجعله حقا مشتركا"  بين البشر ووجب على ‏الجهات المسؤولة محليا وإقليميا ودوليا، حماية حقوق البشر المائية من "تغوّل" و"إفساد" مدعي ملكية هذه الموارد، والمتصرفين بها.


 كما أكد الطيب أن بمفهومه الشامل الذي يبدأ من ‏الجرعة ‏الصغيرة وينتهي بالأنهار والبحار "في مقدمة الموارد الضرورية التي ‏تنص ‏شرائع الأديان على وجوب أن تكون ملكيتها ملكية جماعية مشتركة، ومنعِ ‏أن يستبد ‏بها فرد أو أناس، أو دولة دون دول أخرى".

   


 كما شدد شيخ الأزهر على أن كل أنسأن ليس حرا في أمر يفسد في الأرض  فأنت حر أن لم تضر و( درء المفاسد أولى من جلب المنافع)  و أن الطبيعة بكل عناصرها ومواردها هي ملك ‏لله وهى نعتبر أمانة ‏أؤتمن ‏عليها الإنسان ".

تعليقات

التنقل السريع