القائمة الرئيسية

الصفحات

الكاتبة اسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركت مؤخراً "عَامِل كما تحب أن تُعامَل "

 

الكاتبة اسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركت مؤخراً "عَامِل كما تحب أن تُعامَل "

الكاتبة اسراء الجبالي تكتب من سلسلة أدركت مؤخراً 

              "عَامِل كما تحب أن تُعامَل "

البعض يأخذ ولا يعطي  البعض يريد كل شيء دون ان يعطي شيء ، دوام الحال من المحال . انك ان بالغت في تجاهلك لِما تأخذ دون أن تعطي لا تنتظر أن تأخذ اكثر مما اخذت ،سيأتي يوم تفقد فيه ما أُعطيت ومن أعطاك. ستفقد كل شيء دفعة واحده هذه حصيله الأخذ دون العطاء ،إن أردت اهتمام من حولك فاهتم وإن أردت الحب اعط حبا. افعل ما تحب حتي يُفعل لك ما تحب .من أسباب انتهاء الود وفشل العلاقات هو ان طرفا يبذل كل ما لديه من حب واهتمام وسؤال لطرف لا يبالي الا بالأخذ فقط . فهو يستمتع بالأخذ ولا يريد أن يعطي بل لا يريد أن يُطلب منه . هذا ما اسميه بالنقص وليس بالانانيه إنه انسان غير سوي إنسان مُعقد من اعتاد الاخذ دون العطاء. ومع ذلك فهو لا يشعر بتقصيره ويجادلك إن صارحته بعدم إكتراثه وتجاهله فسينعتك بالظالم الذي جنيت عليه وسينعتك أيضا بانك مُدعي للحب والاهتمام وان من يحب لا ينتظر المقابل ومن يهتم من قلبه لا ينتظر الاهتمام، سحقا لتلك الحماقات والحجج الفارغه .  من كان متيماً بأحدهم ولم يلقي منه ما يعطيه حتما سيعود ادراجه حيث كان من الغرباء. في البدايه سيعاملك الناس كما يحبوا أن تعاملهم وفيما بعد سيعاملوك كمان تعاملهم انت. فانتبه لتعاملاتك حتي لا تخسر من كسبت ودهم يوما .

تعليقات

التنقل السريع