القائمة الرئيسية

الصفحات

الدكتور علي جمعة القدس هي عروس عروبتنا، وهي القضية الكبرى.

الدكتور علي جمعة القدس هي عروس عروبتنا، وهي القضية الكبرى.

كتب : عمرو الهواري

قال أ.د. علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، خلال الجلسة العامة، ليوم الأحد  إن القدس هي عروس عروبتنا، وهي القضية الكبرى، التي أوصى بها رسول الله ﷺ.


واستشهد في كلمته خلال الجلسة العامة للبرلمان بحديث أخرجه أحمد عَنْ مَيْمُونَةَ مَوْلاَةَ النَّبِىِّ - ﷺ - قَالَتْ : يَا نَبِىَّ اللَّهِ أَفْتِنَا فِى بَيْتِ الْمَقْدِسِ. فَقَالَ « أَرْضُ الْمَنْشَرِ وَالْمَحْشَرِ ،ائْتُوهُ فَصَلُّوا فِيهِ فَإِنَّ صَلاَةً فِيهِ كَأَلْفِ صَلاَةٍ فِيمَا سِوَاهُ ».

قَالَتْ : أَرَأَيْتَ مَنْ لَمْ يُطِقْ أَنْ يَتَحَمَّلَ إِلَيْهِ أَوْ يَأْتِيَهُ. قَالَ : « فَلْيُهْدِ إِلَيْهِ زَيْتاً يُسْرَجُ فِيهِ ؛فَإِنَّ مَنْ أَهْدَى لَهُ كَانَ كَمَنْ صَلَّى فِيهِ ».


وتابع أ.د.علي جمعة، قائلًا: هذه قضية لن ننساها ولو نسيناها لن ينساها أبنائنا أو أحفادنا، تحية للقيادة السياسية التي وفقها الله فأنجحها في كل خطواتها وفي موقفها المشرف من القضية الفلسطينية.


ووجه أ.د. علي جمعة، رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلا: "سر فلا كبا بك الفرس"، علوت كالعماد الذي تقوم عليه السموات والأرض، وهذه علامة حب الله فيك.

وتابع خلال الجلسة العامة للبرلمان: «إن الله إذا أحب عبدا نادى في الملأ الأعلى : إني أحب فلانا فأحبوه».

تعليقات

التنقل السريع