القائمة الرئيسية

الصفحات

الدكتور محمد قورة "استشارى علاج الألم التداخلى" يوضح الفرق بين ضيق القناة العصبية والانزلاق الغضروفي


 
د. محمد قورة - استشارى علاج الألم التداخلى





كتب : وليد المصري


قال الدكتور محمد قورة، استشاري علاج الألم التداخلي، في تصريحات لجريدة "الخبر المصري" إن مشاكل وآلام أسفل الظهر والرقبة أصبحت مرض العصر، وتعتبر أكبر سبب للإعاقة عن العمل على مستوى العالم، ودراسة الحلول الأفضل لهذه المشاكل هي أولوياتنا، وخاصة بعد التطور الرهيب في طرق الكشف والعلاج الحديث، وخاصة العلاج بدون جراحة.


وأضاف "قورة"، في تصريح مساء اليوم الأحد، أنه بعد أن أمضيت أعوام كثيرة في المؤتمرات الطبية في أوروبا والولايات المتحدة وورش العمل الخاصة بالعلاج الداخلي للعمود الفقري والمفاصل، تبين أنه للأسف يوجد كثير من الاهتمام في التوجه العالمي للتفريق بين ضيق القناة العصبية وبين الانزلاق الغضروفي، وذلك لاختلاف طرق العلاج الحديثة عن طرق العلاج التقليدية الجراحية؛ لذلك سنوضح الفرق بينهما وطرق العلاج المقترحة، وما يتميز به دكتور محمد قورة رائد علاج الألم في الشرق الأوسط.

وأوضح أن ضيق القناة العصبية هو تضخم في الأربطة الداخلية للعمود الفقري، وتكون أكثر مع تقدم العمر ولا تصيب الشباب إلا نادرا، وتكون الأعراض فيها هي أن المريض لا يستطيع المشي لمسافة قصيرة، ويختلف طول المسافة على حسب درجة ضيق القناة العصبية، ويشعر المريض ببعض الألم في الساق أحيانا، ولكن العرض الرئيسي هو تشنج في الساقين، وإجبار المريض نفسه على الوقوف أو الجلوس، وبعد الراحة ولو لدقائق معدودة يستطيع المريض مواصلة المشي مرة أخرى.


وتابع: "أما الانزلاق الغضروفي، وفي بعض الأحيان يسمى بعرق النسا، وهو من أكثر الأمراض شيوعا، ويكون في هذه الحالة خروج المادة الجيلاتينية من مكانها من داخل الغضروف إلى خارجه، من خلال فتق بسيط في الطبقة الخارجية، ويقوم بالضغط الميكانيكي على الأعصاب، وبالتالي سبب ألم في أسفل الظهر أو ألم في الساق على حسب منطقة تغذية العصب للألم، ويكون الألم هو العرض الأساسي ويكون مصاحب تنميل وخدر في بعض الأحيان.


وأكمل: "وهنا تم توضيح الفرق بين الانزلاق الغضروفي وضيق القناة العصبية كأسباب وأعراض، وبالتالي سيكون تقنية العلاج مختلفة، وفي الغالب كان الحل الجراحة بتوسيع قناة العصب وتثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير هو الحل الوحيد، ولكن مع تطور العلم تم استحداث طرق غير جراحية آمنة تماما ولا تسبب أي أعراض جانية أو مضاعفات وتتم ببساطة وسهولة وفي ساعة تنتهي كل الآلام، وتتم بمخدر موضعي تحت توجيه الأشعة التداخلية.


واختتم: "وتكون تقنية ديسك فكس DISC‪-‬FX هي التقنية المايسترو في علاج الانزلاق الغضروفي، أما تقنية كلوديكير وتقنية قسطرة نافي هي التقنية الأساسية في علاج ضيق القناة العصبية".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع