القائمة الرئيسية

الصفحات

المتعافين من الإدمان بقرية روافع القصير بسوهاج بين الألم والأمل.. يروون السقوط فى براثن المخدرات وأسهل طرق العلاج

المتعافين من الإدمان بقرية روافع القصير بسوهاج بين الألم والأمل.. يروون السقوط فى براثن المخدرات وأسهل طرق العلاج



سوهاج : حمدى صابر احمد 


من بين الألم تولد الحياة.. ومن بين الحزن تُخلق السعادة.. ومع العسر تجد اليسر.. ومع اشتداد الضيق يأتى الفرج.. وفى كل حكاية قصها مدمن متعافى تجد العبرة وباب للأمل مفتوح ينادى على كل من غرست قدماه فى هذا الوحل.. أن ارفع يديك ستجد من يلتقطها وينجدك لتبدأ حياة جديدة نظيفة يظل فيها الماضى مجرد ذكرى مؤلمة لاستخلاص العبر.

ولكن على أرض الواقع وبين عالم المتعافين تجد حالة أمل تدعوا للتوقف لحظة أمامها، خاصة حين تسمعهم وهم يرددون "أيوه فى حاجه اسمها تبطيل"،إحنا بنزيد وكل يوم بينضم لينا عضو جديد"مش هانرجع تانى عشان زعلانين على العمر اللى ضاع"،إحنا بنسند بعض عشان محدش مننا يقع تانى".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع