-->

حقيقة إلغاء الثانوية العامة

  


 متابعة:: محمد عليو 

 كشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أنَّه سيطرح خلال الفترة المقبلة على النواب نظامًا جديدًا ومختلفًا لتطوير التعليم في مصر،. وقال وزير التعليم، إن ذلك النظام لن يكون فيه ثانوية عامة ولا تنسيق وسيتم تطبيقه في 2030. جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم الإثنين، برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس المجلس، لمناقشة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمي بالشيوخ بشأن مشروع قانون بتعديل قانون التعليم المقدم من الحكومة، بشأن نظام الثانوية العامة التراكمي، والذي أعلنت رفضها له في تقريرها. وأكّد وزير التعليم، أنَّ الجهود التي بذلتها الوزارة لتطوير نظام التعليم والثانوية العامة، حققت تقدمًا ملحوظا، متابعًا «يجب على النواب مساندة الوزارة في استكمال ذلك، ولا ينساقوا وراء مخاوف أولياء الامور، نظام التعليم الحالي تخلخل والأولاد تحسنوا». وزير التعليم: امتحانات الثانوية العامة 4 يوليو المقبل وشدد شوقي، في كلمته أمام مجلس الشيوخ، على أنَّ الوزارة تسعى لعملية تنويرية بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتطوير هدفه استبدال التعليم المصري من الألف للياء، وبدأنا من كجي وان، وندرب 8 ملايين طفل». واستكمل: «مربط الفرس هو الثانوية العامة والتي يتعامل معها البعض، كصناعة، من خلال الدروس الخصوصية، ودى المصيبة اللي عندنا، الثانوية العامة جرفت التعليم، ونسعى خلال السنوات الأخيرة لتطوير التعليم والقضاء على الدروس وعودة مجانية التعليم». وأوضح وزير التعليم، أنَّ الفكرة في التعديلات ليست الرسوم كما يتحيل البعض، مبينًا أنَّ «الدولة وفرت التابلت ببلاش وكذلك منصات إكترونية، وبعد كدة الثانوية العامة تتكلف كل مرة مليار و300 مليون نفقات تأمين علشان العيال متغشش، لأن كان 85% من الطلاب بيغشوا

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *