القائمة الرئيسية

الصفحات

أحمد كريمه تطبيق ماي هيرتج تحريك الموتى من خلال الصور تعديًا على حرمة الموتى

أحمد كريمه تطبيق ماي هيرتج  تحريك الموتى من خلال الصور تعديًا على حرمة الموتى




كتب : حمدى صابر أحمد 



وكان الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، وصف استخدام تطبيق "ماي هيرتج" لاستعادة صور الراحلين بالخطأ الفادح، معتبرًا أنه يُعد تعديًا على حرمة الموتى وتجاوزًا في حقهم.

علقت دار الإفتاء المصرية حول مدى إباحة استخدام تطبيق My Heritage، الخاص بتحريك الصور، خاصة صور الموتى، بهدف استعادة الذكريات.

ووفق ما نشره الحساب الرسمي لدار الإفتاء المصرية، فإن الشريعة الإسلامية أباحت وسائل الترفيه والترويح عن النفس لكونه من متطلبات الفطرة؛ إلَّا أنَّ هذه الإباحة مُقَيَّدة بأن لا تشتمل على سخريةٍ أو سُوءِ أدب.

وأضافت دار الإفتاء:إذا كان لا مانع شرعًا من استخدام برامج حديثة لتحريك الصور الثابتة، بحيث تصبح بتقنية الفيديو بدلًا من كونها ثابتة كصورة عادية؛ فالأَصْل أنَّ هذا مباحٌ بشرط مراعاة خصوصية مَن أفضى إلى رَبِّه بألا يشتمل تحريك صورته على سخرية أو سوء أدب مع الميت، وبشرط ألا يؤدي ذلك إلى تدليسٍ أو ضررٍ بالغير؛ وذلك كما لو تَرتَّب على صورة المستخدم حقوق أو واجبات تستوجب بيان صورته الحقيقية لا الصورة المعدَّلة.

الجدير بالذكر أن تطبيق “ماي هيرتج” أثار جدلًا واسعًا خلال الأيام الماضية، حول صحة تحريك صور الموتى من عدمه، وهل يتناسب ذلك مع حرمة الموتى، الأمر الذي أدى إلى وجود فتوى من بعض علماء الأزهر بحرمة استخدامه.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع