القائمة الرئيسية

الصفحات

ابوالحجاج العماري يكتب : انتعاش مدينة السحر والجمال بالسياحة العلاجية والاستشفائية

  

ابوالحجاج العماري يكتب :  انتعاش مدينة السحر والجمال بالسياحة العلاجية والاستشفائية




 ارتفعت نسب الاشغال نسبيا في مرسي علم بسياحة جديدة عليها نمطا وجنسيات  ، بعد ان بدأ مطار مرسى علم يستقبل رحلات دولية تقل سائحين من عدد من الدول فى مقدمتها بولندا واالتشيك واوكرانيا وسويسرا  إلى جانب السياحة الداخلية التى ساهمت فى ارتفاع نسب الإشغال بالفنادق خلال الفترة الماضية .

اذا نظرنا الي الأسباب التي أدت الي الزيادة الملحوظة التي لم تكن متوقعة قبل ذلك من الجنسيات الوافدة الآن نظرا للجو الدافئ، ويعتبر فصل الشتاء فصل مثالى للسياحة فى مرسي علم حيث أن متوسط درجات الحرارة يتراوح من 20-24 درجة مئوية فلا تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير ، وها قد تحولت مرسي علم لواحدة من أكبر وأفضل أماكن السياحة العلاجية على مستوى العالم كله لوجود رمال علاجية وبحر للإستشفاء وشعب مرجانية ومحميات طبيعية وهي أصبحت بوابة من أهم بوابات السياحة العالمية للإستشفاء والإستمتاع بالطبيعة .

ما هي السياحة العلاجية : يشير مفهوم السياحة العلاجية إلى السفر خارج البلد الذي يقيم به الشخص من أجل تلقي الرعاية الطبية، وقد لاقت هذه السياحة اهتماماً من وسائل الإعلام والباحثين ، وقد أشار هذا المصطلح إلى سفر الأشخاص من الدول الأقل تطوراً إلى الدول المتقدمة من أجل الحصول على العلاج بسبب عدم توفرها في أوطانهم.

 ولكن في وضعنا الحالي وبسبب التحولات التي تحدث فإن الناس ينتقلون من الدول الغنية إلى الدول الأقل نمواً للحصول على الخدمات الصحية ، وذلك بسبب التكلفة المنخفضة للعلاج في هذه الدول والعوامل الطبيعية مثل الجو الدافئ والشمس الساطعة ، وقد أُدخلت كلمة (سياحة ) غالباً ما يبقون في البلد الذي تلقّوا فيه العلاج بعد الإجراءات الطبية والقيام برحلات بحرية ومشاهدة المعالم السياحية في تلك الدول .

بعدما ذاع صيت مدي التزام المنتجعات والفنادق المصرية  بالاجراءات الاحترازية علي مستوي  علي وعالمي والمجهود المبذول من وزارة الصحة والسكان وعدم رجوع اي نزيل مصابا بكورونا اعطي الطمئانينة والثقة لكل  الوجهات السياحية المصدرة السياحة الي مصر بدءات تتدفق السياحة من بعض دول اوربا الشرقية بغرض الاستشفاء والبعد عن فيروس كورونا والتمتع لبعض الوقت في جو صحي من طراز فريد .

انها مرسي علم مدينة السحر والجمال من أجمل مناطق الغطس في مصر والعالم ووجهة محببة لهواة السفاري، حيث توجد بها مجموعة فريدة من الجزر من بينها جزيرة الزبرجد وجزيرة خوار وجزيرة الروكي وشهاب الفستون، كما يوجد بها مجموعة من الجبال والوديان الفريدة، واشتهرت المدينة في فترة العصر الفرعوني إلى العصر الروماني بمناجم الذهب ، الان وجهة سياحية مميزة تزخر بالعديد من انواع السياحة التي ليس لها مثيل في العالم .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع