القائمة الرئيسية

الصفحات

محي وعبد الآخر ينضمان لبعثة الجودو بجورجيا استعداداً للمشاركة في بطولة الجراند سلام

 




أنضم ثنائي منتخبنا الوطني الأول للجودو اليوم الأربعاء إلى بعثة المنتخب التي شاركت في بطولة الجراند سلام التي استضافتها مدينة طشقند الازوبكستانية مؤخرا ، للانتظام في معسكر تدريبي 

بمدينة تبليسي الجورجية حتى يوم ٢٤ مارس الجاري، استعدادا للمشاركة فى بطولة جراند سلام خلال الفترة من ٢٥ وحتي ٢٩ من نفس الشهر.


واللاعبان هما محمد محي الدين وزن ٧٣ كيلو جراما، وحاتم عبد الآخر وزن ٩٠ كيلو جراما، ومعهما

فوزى الهلباوى عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيسا للبعثة.


تضم البعثة أدهم جمالوف مديرا فنيا. وإسلام الشهابي مدربا، وفوزي الهلباوى رئيسا للبعثة، واللاعبون هم محمد عبد الموجود وزن ٦٦ كيلو جراما، ومحمد محى الدين وزن ٧٣ كيلو جراما، ومحمد عبد العال ، وعبد الرحمن محمد وزن ٨١ كيلو جراما، وحاتم عبد الآخر وزن ٩٠ كيلو جراما، 


وكان المنتخب الوطني للجودو قد توجه يوم ٢ مارس إلى مدينة طشقند للمشاركة في بطولة جراند سلام بأوزبكستان خلال الفترة من ٣وحتي ٨ مارس ، والمؤهلة لدورة الألعاب الأوليمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من ٢٣ يوليو وحتى ٩ أغسطس المقبلين، وظل أفراد البعثة في مدينة طشقند بعد البطولة لإقامة معسكر إعداد حتى أمس الثلاثاء ١٦ مارس، ليصبح عدد أفراد البعثة التي تشارك في بطولة جورجيا ٨ أفراد بواقع خمسة لاعبين ومدير فني ومدربا ورئيس للبعثة.


قال المهندس مطيع فخر الدين الزهوى رئيس مجلس إدارة اتحاد الجودو ورئيس الاتحاد الإفريقي للسومو أن المستوى الفني والبدني للاعبين بدأ يعود مرة أخرى، بعد أن بذل اللاعبون جهود غير عادية قبل البطولة الإفريقية التي أقيمت في مدغشقر ديسمبر الماضي، والتي فازت بها مصر بتسع ميداليات متنوعة لأول مرة في تاريخ اللعبه، وحقق اللاعبون التسعة الذين شاركوا في المعترك الإفريقي تسع ميداليات،. في إنجاز تاريخي للجودو المصري، مشيرا إلى أنه كان من الطبيعي أن يهبط المستويين الفني والبدني للاعببن بعد إنتهاء البطولة بعد أن ارتفع مستواهم إلى أعلى درجة خلال المنافسات الإفريقية، وذلك خلال المشاركة في بطولة الماسترز الدولية التي أقيمت بقطر يناير الماضي ، ودخل اللاعبون بعدها في مراحل أعادة التأهيل الفني والبدني، وأصبحوا على بعد خطوات قليلة من استعادة مستواهم المعهود،. مؤكدا أن جميع اللاعبون الذين تأهلوا إلى طوكيو سوف يكونوا جاهزون لمنافسات الدورة الأوليمبية، وعلي أعلى مستوى، ويظل عنصر التوفيق هو الذي يمكننا من إحراز ميدالية أوليمبية أو يحجب عنا هذا الإنجاز التاريخي ، بعد أن أصبح الجودو المصري معروف لدى دول العالم أجمع من حجم إنجازاته،. وكثرة مشاركاته في البطولات الدولية والعالمية .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع