القائمة الرئيسية

الصفحات

إنطلاق أولى الرحلات السياحية لمسار العائلة المقدسة بسمنود

 

إ نطلاق أولى الرحلات السياحية لمسار العائلة المقدسة بسمنود


الغربية : عبدالسلام السايس._علاء ابوغانم 


أعلن الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية عن انطلاق أولى رحلات السياحة الداخلية لزيارة مسار العائلة المقدسة بسمنود بمشاركة فريق متطوعي الغربية، وذلك إيمانًا بأهمية السياحة الداخلية ودورها في رفع مكانة المحافظة ووضعها على خريطة السياحة الداخلية بمصر. 

وأضاف محافظ الغربية أن الرحلة الأولى سينظمها فريق متطوعي الغربية يوم الخميس القادم يعقبها أفواج بمشاركة الشباب والرياضة، التربية والتعليم، التضامن الاجتماعي وجامعة طنطا، وذلك في إطار سعي المحافظة لإحياء المناطق الدينية والأثرية ودمجها في خطط التطوير والتي بدأت بمشروع إحياء مسار العائلة المقدسة بمدينة سمنود بتكلفة ٧.٥  مليون جنيه،  وكانت محافظة الغربية أولي المحافظات التي انتهت من عمليات التطوير من ضمن المحافظات الثمانية التي يشملها المشروع، وافْتُتِحَ المسار في الرابع من يناير الماضي في إطار الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة في حضور كلاً من اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والأنبا كاراس أسقف المحلة الكبرى وتوابعها. 

وأكد دكتور رحمي أن الزائرين سوف يتمتعون بتجربة بصرية متميزة بعد التطوير الشامل للمنطقة المحيطة بكنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد أبانوب والذي أظهر جمال المسار، حيث تم طلاء واجهات المباني المطلة على المسار وتوحيد اليفط وواجهات المحالّ بالإضافة إلى رصف الطريق بطبقة الانترلوك بطول ٢٥٠ متر وعرض ١١ متر وتجميل الميدان، كما أظهر التطوير واجهة الكنيسة ومداخلها وقبابها والأجراس مما أضفى الجمال والقدسية التي تليق بتاريخ الكنيسة وعظمتها الدينية والتاريخية. 

والجدير بالذكر أن سمنود كانت عاصمة مصر في وقت الأسرة الثلاثين الفرعونية، وتحتوي على العديد من الآثار المختلفة كمعبد سمنود الأثري بمدينة سمنود ،معبد إيزيس بقرية بهبيت الحجارة وحمام سراج الأثري بمدينة سمنود مما يمثل عامل جذب كبير للسياحة الداخلية والخارجية.



إ نطلاق أولى الرحلات السياحية لمسار العائلة المقدسة بسمنود


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع