القائمة الرئيسية

الصفحات

علموا أولادكم الطموح وفن تحويل المحنة إلى منحة

علموا أولادكم الطموح وفن تحويل المحنة إلى منحة




كتبت : منى شكرى


 أصبحنا اليوم نرى جيل جديد يتمتع بكل وسائل الرفاهية والتكنولوجيا فكيف يدركون أن هناك أحلاما يجب أن يسعوا إليها وكيف يخططون لمستقبل أفضل وهم يملكون كل ما يسهل عليهم سبل البحث.


عندما تسأل طفلا صغيرا ماذا تحلم بأن تكون فى المستقبل يرد عليك قائلا اريد أن أكون طبيبا أو مهندسا أو معلما أو طيارا ومعظمهم يحلمون بأن يكونوا شرطيا 

هذه الردود تعتبرها انت عبثية أو تلقائيه ولكنها تتكون من البيئة التي تربى فيها ونشأ عليها فمن قلب البيئه يخلق الطموح  وتتكون نفسية الطفل فماذا رأى في المهنة حتى يتمنى أن تصبح مهنته 

هنا نتساءل من هو قدوته الذى زرع به هذا الطموح المستقبلي وبنى بشخصيته اول درج لاحلامه 


 كيف ازرع الطموح فى طفلى منذ الصغر ؟


1 اسألى طفلك ماذا تريد أن تكون مستقبلا .

2_من هو قدوته الذي يقتدى به .

3 احرصي على تشجيعه أنه يستطيع الوصول إلى ما يطمح إليه

4 احكي له قصصا عن شخصيات وصلوا إلى ما طمحوا اليه وهم صغار رغم ضعف الإمكانيات والوسيلة

5 احرصي على تطوير مهاراته وقدراته

6 عليك أن تعلميه أن التعبير عن جميع مشاعره وأحلامه مقبولة ولكن يجب أن نحترم الآخرين وإمكانياتهم

7_لا تتسرعى بحل مشكلاته بل دعيه يفكر ويبحث عن حلول وليكن بينكم حوار ونقاش دائم 

8_ إن أخطأ يجب أن يرى عواقب أخطائه حتى يتعلم فى المرة القادمة كيفية إدارة أزماته.


اخيرا أن هذا  الطموح هو البذرة الصغيرة التي يغرسها المحيط الأسرى والبيئى ويرويها الاهتمام والاحتواء والاستكشاف والاطلاع على كل ما هو جديد بداية من أخذ طموحه على محمل الجد وتنمية مهاراته وقدراته حتى يشعر أنه على تهيئه أن يصبح هذا الطفل هو نفسه ذاك الكبير الذى يطمح إليه فى المستقبل فالإنسان بلا هدف الكفيف فى غرفة مظلمه  يتخبط للبحث عن مخرج

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع