القائمة الرئيسية

الصفحات

نانسي بيلوسي تشدد على أمن وسلامة النواب وسط الاضطرابات المتزايدة بداخل الكونجرس

نانسي بيلوسي تشدد على أمن وسلامة النواب وسط الاضطرابات المتزايدة بداخل الكونجرس


كتب: أحمد عادل 

كبير مسؤولي إنفاذ القانون في مجلس النواب الأميركي يقوم بتشديد الإجراءات الأمنية للنواب الذين ينتقلون بين العاصمة والولايات.


قال القائم بأعمال مسؤول الأمن والنظام بمجلس النواب، في مذكرة حصلت عليها وكالة "أسوشيتد برس" أمس الجمعة، إن رجال شرطة الكابيتول سيتمركزون في مطارات منطقة واشنطن ومحطة قطار الاتحاد بالمدينة في أيام السفر المزدحمة.


وأضاف تيموثي بلودجيت أنه تم إنشاء بوابة إلكترونية من خلالها سيضع النواب خطط سفرهم في سرية تامة، وتنسيق الرحلات مع الشرطة المحلية وإبلاغ السلطات بأي خطر يتعرض لهم.


وأوضح في رسالة بالبريد الإلكتروني أُرسلت في وقت متأخر من يوم الخميس أن شرطة الكابيتول "لن تكون متاحة للمرافقة الشخصية. غير أن أفرادها سيكونون في مكانهم للمراقبة أثناء انتقال الأعضاء عبر المطار" في العاصمة واشنطن.


كما أعرب بعض الديمقراطيين قلقهم الشديد إتجاه الجمهوريين وذلك لأنهم مسلحين، ومن خلاله وجهت رئيسة النواب نانسي بيلوسي بوضع أجهزة فحص يمر خلالها النواب، وذلك مما أزعج الجمهوريين.


كما صرحت نانسي بيلوسي قائله:" العدو داخل المجلس" وأشارت للاعضاء الذين يحملون أسلحة وهددوا بالعنف داخل القاعة. 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع