القائمة الرئيسية

الصفحات

إقتلاع عشرات من أشجار الزيتون فى سلفيت

 

إقتلاع عشرات من أشجار الزيتون فى سلفيت
صورة أرشيفية




كتبت : علياء الهواري




 أقدم مستوطنون على إقتلاع وتكسير عشرات أشجار الزيتون، في منطقة ظهر صبح شمال بلدة كفر الديك غرب سلفيت، تعود ملكيتها للشقيقين جمال وعبد توفيق الأحمد.


وقال المواطن جمال الأحمد للمواقع الفلسطينيه أن مستوطنين قاموا بتكسير وإقتلاع 100 شجرة زيتون في منطقة حريقة العوينة في منطقة ظهر صبح، بحجة أن المنطقة مصنفة "ج".


وأضاف جمال ": أن الارض والتي تبلغ مساحتها 16 دونما، جميعها مزروعة بأشجار الزيتون والتي تترواح أعمارها ما بين 6_ 8 سنوات، تعود ملكيتها له ولشقيقه، حيث أمضيا سنوات عمرهما في إستصلاحها وتعميرها، ويمتلكان أوراقا تثبت ملكيتها لهما، والتي تكذب الرواية الاسرائيلية، والتي تدعي أن جميع الاراضي في منطقة ظهر صبح تعتبر أملاك دولة ومصنفة ج.


وتابع ":لم يكن هذا الاعتداء الاول، فقبل ذلك قاموا بتكسير وإقتلاع عدد من الاشجار، وقاما بإعادة زراعتها مرة أخرى، ليعودوا لإقتلاعها وتكسيرها اليوم



وأشار جمال ": لم تتوقف إعتداءاتهم على الإقتلاع والتكسير بل قاموا بتخريب السياج الذي يلف الارض من أجل حمايتها من قطعان الخنازير.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع