القائمة الرئيسية

الصفحات

رودلفو أروابارينا يعلق على مواجهه بيراميدز والإنتاج الحربي

 


كتب... محمود دياب


قال الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدير الفني لنادي بيراميدز، إنه سعيد بالفوز الصعب على الإنتاج الحربي ولكنه غير معجب مطلقا بطريقة الأداء بصورة عامة، ومعجب بروح اللاعبين والعودة من التأخر في الوقت الصعب والدقائق الأخيرة وتحقيق الفوز، مشيرا إلى أنه لابد من الفوز والعمل والإصرار والثقة في المرحلة المقبلة.


شدد على أن هناك سلبيات وإيجابيات ولكن لابد من التطور وأنا المسئول الأول عن عدم الأداء بشكل جيد في المباريات ولا يمكنه أن يلقي باللوم على اللاعبين على الأداء، وهو سعيد بالروح والعودة من الخسارة ولابد من العمل بروح كبيرة في اللقاءات المقبلة ونسيان النتيجة سريعا والتركيز على المواجهة المقبلة الهامة أمام الاتحاد الليبي في كأس الكونفدرالية.


أضاف أروابارينا أن الخطأ دائما موجود في كرة القدم ولابد من الخطأ حتى تسجل الأهداف، معترفا بوجود أخطاء لا يتحدث عنها في الإعلام ويتحدث مع اللاعبين في الغرف المغلقة لتحسينها، وسعيد بنوعية اللاعبين الكبار الموجودين بالفريق ولكن الأخطاء يجتهد لإلغائها، ولابد من تحسين بعض المراكز من خلال العمل الجاد، والأهم هو الفوز حاليا ولكن مع الوقت يعمل على تفادي الأخطاء، وبصفته المسئول الأول فإنه المسئول عن التطوير والتقدم والعمل الجاد.


أكد المدرب أن الفريق ضم عناصرا جيدة للغاية في بداية الموسم ورحل كذلك بعض الأسماء وهو المسئول الأول عن الاختيارات ودائما يسعى لتحقيق العدالة بين اللاعبين ومجبر على اختيار ١١ لاعبا فقط داخل الملعب، ويختار الأجهز ولا يسعى لأن يكون مدربا جيدا أو سيئا ولكنه يسعى لأن يكون مدربا عادلا حتى لا يخطئ، وأشاد المدرب بشريف إكرامي ومستواه موضحا أن الخطأ طبيعي للغاية وأي حارس يخطيء وإكرامي حزين ويلوم نفسه وهدفه أن يكون أفضل والخطأ طبيعي وعلينا التعامل مع الأمر وتخطيه والتركيز في المواجهات المقبلة.


وحول رمضان صبحي قال المدرب إنه سعيد برمضان صبحي كلاعب وشخصية واللاعب يتعرض لضغط شديد ويطلب منه ومن بقية اللاعبين الفصل والتركيز والابتعاد عما يكتب في الإعلام، والهدف الذي سجله في شباك الإنتاج سيجعله يلعب بصورة أفضل في اللقاءات المقبلة، وهو كمدرب لا يبني خطته على لاعب واحد وكرة القدم جماعية ومهم وجود رمضان ولكن الفريق هو الأساس في النهاية، والمجموعة.


شدد المدرب على أن الإدارة تساند الفريق وتدعمه وهناك تواصل يومي مع مسئولي النادي والإدارة تلبي كل طلبات الجهاز الفني واللاعبين ونتحدث يوميا حول جميع الأمور، والدوري ما يزال طويلا والفريق يخوض مباراة كل ٤ أيام، وهناك فيروس كورونا وإصابات وإيقافات تبعد مجموعة من العناصر، وهدفه أن يكون هناك ١٨ لاعبا على أفضل مستوى وجاهزية فنية للمباريات، وهو يحتاج لكل العناصر المسجلة بالقائمة والكل بنفس الأهمية داخل الفريق.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات