القائمة الرئيسية

الصفحات

الإهمال يضرب سلخانة قرية الصلعا بسوهاج.. والوحدة المحلية خارج نطاق الخدمة ..الاهالي لا تصلح لدفن حيوان وليس ذبحه

  

الإهمال يضرب سلخانة قرية الصلعا بسوهاج.. والوحدة المحلية خارج نطاق الخدمة ..الاهالي لا تصلح لدفن حيوان وليس ذبحه



سوهاج : حمدى صابر احمد  


مازال مسلسل الإهمال مستمر، ومازال أهالي قرية الصلعا بمحافظة سوهاج يعانون من الإهمال والاستهتار من قبل المسئولين سواء من مجلس المدينة، أو من الوحدة الييطرية التي أهملت جميع جوانب الرعاية الصحية السليمة للمواطنين ورصدت "الخبر المصري"، الإهمال الجسيم بمجزرة قرية الصلعا بسوهاج. وقال أحد مواطني القرية، "منذ زمن ونحن نعاني من الإهمال داخل السلخانة، وطلبنا مرارًا وتكرارًا مراقبة السلخانه ورفع القمامة المتراكمة بجوارها، ولكن دون جدوى ودون إهتمام فعلي من المسئولين، وأصبحت المجزرة مثل بركة المجاري، والأرض ملطخة بالدماء، غير التلوث الذي يلاحق الذبيحة ويلاحقنا من أضرار جراء تناولها". 

وأضاف : تحولت إلى أماكن أشبة بمقلب قمامة ولا تصلح حتى لدفن حيوان وليس ذبحه.

دماء متناثرة وقاذورات تملأ المكان وأمراض متخفية تلقى عليها اللحوم المذبوحة التي يشتريها المواطنون وهم مطمئنين القلب بمجرد رؤيتهم للختم ولا يدركون أن أسفل الختم تكمن أوبئة يمكن أن تودي بحياتهم.

وناشد المواطن المسئولين بالإهتمام بالسلخانة، وتفعيل دور الوحدة الصحية والييطرية والإهتمام بأرواح المواطنين.






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات