القائمة الرئيسية

الصفحات

جمعية خربجي الجامعات الروسية تهنئ كازاخستان فى عيدها الوطنى

 

جمعبة خربجي الجامعات الروسية تهنئ كازاخستان فى عيدها الوطنى



كتب: محمد سلامة


  أرسلت الجمعية المصرية لخريجى الجامعات السوفيتية والروسية والإتحاد العربى لخريجى الجامعات السوفيتية ببرقية تهنئة مصرية -عربية لسعادة السفير خيرات لاما شريف، سفير دولة كازاخستان بجمهورية مصر العربية وللشعب الكازاخى بمناسبة العيد الوطنى لجمهورية كازاخستان.

وأكد شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات السوفيتية والروسية على أن الشعب الكازاخى كان له تجربة متميزة فى التعايش السلمى ومحاربة العنف والتطرف الدينى، فقد حافظ على ترسيخ فكرة التعايش السلمى، على الرغم من وجود مايقرب من 140 قومية مختلفة على أراضيها، وذلك بفضل اتجاه الدولة فى تنظيم المؤتمرات الدولية لحوار الاديان وكذلك الدعوة للتخلى عن أسلحة الدمار الشامل.

كما أشاد جاد بالعلاقات المصرية - الكازاخية التى يعود تاريخها إلى عام 1992 حيث تم افتتاح السفارة المصرية في كازاخستان في أغسطس 1992، بينما افتتحت السفارة الكازاخية في القاهرة في إبريل 1993، وكانت مصر من أوائل الدول التى أعترفت بالجمهورية الوليدة فى كازاخستان، كما كانت سفارة كازاخستان هى الأولى فى المنطقة العربية، مما يؤكد مكانة مصر المتميزة لدى الجانب الكازاخى، ثم تأتى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى كازاخستان فى فبراير 2016 وزيارة الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف عدة مرات خاصة زيارته عام 2007، لتعطى دفعة جديدة للعلاقات الثنائية فى عدد من المجالات.

من جانبه اشار الدكتور فتحى طوغان أمين عام جمعية الصداقة المصرية – الكازاخية الى أن العلاقات الثنائية شهدت طفرة نوعية فى السنوات الاخيرة سواء على المستوى الرسمى أو الشعبى من خلال اسهامات المجتمع المدنى، وهو ما يعكس عمق العلاقات بين البلدين، مضيفاً أننا نستعد بمجموعة أنشطة للاحتفاء بالعلاقات المصرية الكازاخية مطلع العام القادم بمناسبة مرور 30 عاماً على تأسيسها. كما أشاد طوغان باهتمام سفارة كازاخستان بالقاهرة بأعمال الترميمات بمسجد الظاهر بيبيرس والذى يعد أحد القواسم المشتركة بين الثقافتين المصرية والكازاخية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع