القائمة الرئيسية

الصفحات

سلسلة ما لا تعرفه عن ذوي الهمم

 

سلسلة ما لا تعرفه عن ذوي الهمم



كتبت : منى شكرى 


"ليس من جلس على كرسي هو المعاق،،انما المعاق هو معاق الفكر والأخلاق" 


سبق وأن تحدثنا عن مفهوم الإعاقة وأنواع الإعاقة ومتطلباتهم ودور الدولة فى دعمهم واليوم نكمل ما بدأناه 


                   ذوي الهمم من الإعاقة الحركية 

مفهوم الإعاقة الحركية: 

هو عدم القدرة على القيام بالعديد من المهام والأنشطة والمهارات الحركية اليومية بشكل جزئي أو كلى مثل عدم القدرة على التحرك 


كيف نتجت وأسبابها : 

نتجت بسبب حدوث أمراض خلقية منذ الولادة أو التعرض إلى صدمة أو حادث أدى إلى  وجود خلل فى الرسائل الكهربائيه التى ترسل إلى المخ أو بسبب الإصابات الدماغيه 


تنقسم الإعاقة الحركية إلى عدة أقسام  :

_ الشلل النصفي (شلل الساقين) (شلل الساق أو الذراع)

_ الشلل الرباعي (شلل الساقين والذراعين)

_ الشلل الكلى (شلل فى جميع الأطراف)

ضمور العضلات 

الرعاش

مرض باركنسون

الشلل الدماغى

_ إلتهاب المفاصل الحادة

التصلب المتعدد

إصابة النخاع الشوكي (السبب الرئيسي احيانا لحدوث الشلل)

فقدان أو تلف أحد الأطراف (ناتج عن حادث أو تلف )


كيفية العلاج وأنواعه وأدواته :

يقوم المريض باستخدام أدوات معينة تساعده على التحرك مثل الكرسي المتحرك، العصا ،العكاز ، الأطراف الصناعية التى تساعد المصاب  على القيام بمهامه اليومية


أو اللجوء إلى القيام بالعمليات الجراحية المؤقتة تساعد المصاب على المشي بشكل مستقل.

من هنا نجد انه تختلف نوع الإعاقه وأسباب حدوثها حسب الفحص الظاهرى للمصاب.


_ الأدوات المستخدمة كبديل يمكن أن تكون أطراف صناعية وتختلف التقنيات حسب احتياج الفرد باستخدام الطرف يتمكن المصاب بالقيام بمهام الحياة بشكل جيد نوعا ما .


_هل يعانى ذوي الإعاقة الحركية من اضطرابات نفسية؟..


بالطبع تؤثر عدم قدرته الحركية بشكل كبير ناتج عن ضغوط نفسية بسبب عدم قدرته على التحرك بشكل كلى وشعوره بالوحدة والقلق والاكتئاب احيانا والأفكار العدوانية عند البعض بسبب سخطه على المجتمع المحيط أو سخرية المجتمع  به بسبب مما ينتج عنه إحساسه بالعزله ولذلك يجب أن تقدم لهم الرعاية النفسية بجانب الرعاية العلاجية.


دور الدولة المرجو فى دعم ذوى الهمم من الإعاقة الحركية :

_ دمجهم فى داخل الفصول الدراسية في أماكن مناسبة تحركهم

توفير مصادر التعلم داخل المبانى المدرسه او الجامعه او مراكز التعلم المختلفة والمكتبات العامه 

توفير بأحزمة وأربطة الأمان  وتوفير حامل الكتب للطلبة منهم مع مراعاة أنه يوجد فئة مصابين بشلل أو عجز جسدى يجد صعوبه بالغه فى فتح أبواب السيارات أو الأبواب عامة فيجب تسهيل ذلك الأمر لهم 

متابعة المعلمين والمتعلمين داخل المؤسسات ثم كتابة تقارير ورفعها للمسؤولين للتعرف على المستوى الخدمى ومتطلباتهم  بشكل مستمر 

_ توفير أماكن التنزه وتمهيد الأرصفة والممرات داخل المبانى عند ممارسته الأنشطة مع وضع علامات السلامة والأمان وإشارات ترمز لهم وخدماتهم المتوفرة

وضع برامج تطويرية وتدريبية لهم وإعطائهم الفرصة في التدرب والتدريب وتحديد وظائف لهم مناسبة مثل الأعمال المكتبية والأكاديمية لضمان وجود دخل ثابت لهم  

تخصيص أماكن خاصة لمواقف السيارات  وأماكن داخل القطارات ووسائل النقل المختلفة بعوامل أمان مناسبة وإلصاق الشعارات الخاصة بهم في الأماكن العامة وفرض غرامة على من يستخدمها من العاديين وإلصاق الشعار العالمى على سيارتهم 

نزع الملكية من مستغلي  مقتني سيارات الاعاقة مع دفع غرامة مالية 


دور الإعلام في نشر التوعية فئة الإعاقة الحركية :


_ مطلب أساسي لزيادة الوعى المجتمعى به والمحيطين أو مؤسسات الدولة و كيفية التعامل مع هذه الفئة من إقامة محاضرات وندوات ومؤتمرات وورش عمل للتعامل معهم  ومع احتياجاتهم مع حضور نماذج مشرفه للدعم والتحفيز

 

اخيرا

 الجدير بالذكر أن المصابين بإعاقة حركية وصلت نسبتهم 6٪  فى حين صدور قرار رئاسي بإنشاء دور رعاية خاصة بذوي الهمم وتخصيص مبالغ مالية من صندوق تحيا مصر لدعمهم ووجودهم على بطاقة الخدمات المتكاملة وتخصيص فرص عمل لهم من ضمن ال 5٪ المستحقه ورغم ذلك يعانون فى صمت ليس لأنهم الأقل ولكن نظرات البعض فى المجتمع لا ترحم  رغم أنهم ذو قدرات عقلية وجسدية تؤهلهم لخوض الحياة بشكل جرىء سواء في المؤسسات أو المسابقات الرياضية للمنافسة القوية والفوز والتأهل ونتمنى أن كل ما يصدر من قوانين بحقهم ينفذ لكى ييسر لهم الحياة بشكل كريم .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع