القائمة الرئيسية

الصفحات

ابوالحجاج العماري يكتب: البالون الطائر رحلة السحر والجمال في سماء مدينة المائة باب

 

ابوالحجاج العماري يكتب:  البالون الطائر رحلة السحر والجمال في سماء مدينة المائة باب



ابوالحجاج العماري يكتب:

البالون الطائر رحلة السحر والجمال في سماء مدينة المائة باب


تتميز الأقصر دونا عن غيرها بالطقس الرائع خصوصا في الشتاء، وثلث اثار العالم من أعرق وأعظم الحضارات في العالم.

رحلة البالون الطائر التي تتبؤ به الأقصر المركز الثاني عالميا، وتعتبر رحلة البالون الطائر من الأفكار خارج الصندوق، حيث ذاع صيت سياحة البالون الطائر في الأقصر حتي وصل عدد الرحلات عام ٢٠١٩ الي احدي عشر الف رحلة سنويا وجذبت العديد من محبي سياحة المغامرات من مختلف الجنسيات لأنها قراءة مختلفة من أعلي لتاريخ مدينة المائة باب.

حيث بدأت أول رحلة للبالون الطائر، فوق سماء مدينة الأقصر، أقلعت في العام 1988، وقادها طيارون بريطانيون، كانوا يعملون لصالح شركة "فيرجن" البريطانية، التي أسست أول شركة بالون في مصر، وكانت تحمل اسم " بالونزا أوفر إيجيبت".

في عام ١٩٩٤ انضمت اول الشركات المصرية حتي وصلت الي ١١ شركة بخبرات وكوادر مصرية محترفة تواكب الإجراءات والضوابط العالمية في السلامة، تعتبر رحلة البالون الطائر مصدر دخل لعدد كبير من العاملين بها من الأقصر وخصوصا البر الغربي .

قد نجد ان سياحة البالون تكميلية وليس متفردة في مصر ولذلك يلزم إدماجه في الخطة التسويقية في المعارض والفعاليات السياحية الدولية وخصوصا بعد أزمة كورونا حيث بدأت بوادر الأمل في الوصول الي لقاح قريبا ويعتبر البالون الطائر في الأقصر اضافة نوعية للمنتج السياحي المصري وخصوصا الأقصر، مما يسهم جذب شريحة مميزة من السائحين و خلق فرص عمل وزيادة الدخل القومي إذا ماتم استغلاله بطريقة علمية تواكب التطور العالمي 

نعم عظيمة يابلدي


ابوالحجاج العماري

خبير سياحي و باحث اقتصادي





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات