القائمة الرئيسية

الصفحات

بين معلم و صحفي التعليم من وجهة نظر صحفي

 

بين معلم و صحفي التعليم من وجهة نظر صحفي


بين معلم و صحفي 

         التعليم من وجهة نظر صحفي 

كتب : رمضان فتحي 

        أخي المعلم إذا سألت يومًا أحد الصحفيين عن عمله فى غرفة تحرير الأخبار فستجده يقول أن بها من الضغوط ما يجعله يشكو ولكن إذا أخذته حجرة الدرس ( الفصل ) فستجده يقول أن ما يحدث داخل الفصل يحتم عليه تعلم الصبر فكل ما يحدث داخل غرفة تحرير الأخبار من ضغوط ضيق الوقت وسرعة إنجاز العمل ورؤية الأخبار مطبوعة فـــي اليوم التالي . 

وستدرك حينها كونك معلمًا أن كل جيل من الطلاب هو محصلة نتاج الظروف والعمليات التعليمية التي تُصنع في المدارس، ولكي نخرج جيلاً رائعـًا متزنـًا علينا أن نتحلى بالصبر و ألا نستعجل النتائج، فالمدرسة ليست مطبعة لنسخ جرائد الأخبار، والطالب ليس جريدة يومية تراها في اليوم التالي صباحًا. 

           إلـى من يهمه الأمر !! 

 إن أردنا تطوير التعليم بمدارسنا ، فلنجعل من مدارسنا  بيئة جاذبة لأطفالنا ، لنجعل من مدارسنا مكان يجلب السعادة و الفرحة 

 لنجعل من مدارسنا كعبة يقصدها أطفالنا بقلوب تهوى إليها

أما في حال بقيت مدارسنا كما هي  و على وضعها الراهن  فلا نزداد إلا نفورا .

فاعلموا جميعًا أن دورنا في المدرسة هو الأساس في نجاح أو فشل تطوير التعليم ، فيجب علينا أن ندرك جميعًا قيمة الإصلاح قبل فوات الأوان .

فهل استيقظنا ؟ أم ما زلنا نغط في سبات عميييييييييييق ؟ !

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات