القائمة الرئيسية

الصفحات

لذوي الاعاقة فى انتخابات مجلس النواب بسوهاج رأي أخر أعرف التفاصيل

  

لذوي الاعاقة فى انتخابات مجلس النواب بسوهاج رأي أخر أعرف التفاصيل


سوهاج : حمدى صابر احمد 


قال محمد أبو العجب مسئول الاعاقة بمحافظة سوهاج في ظل سخونة المنافسة في الانتخابات البرلمانية في جولة الإعادة  بالمحافظات فى المرحلة الأولى و انحصار المنافسة بين عدد قليل من المرشحين ادعو الأشخاص ذوي الاعاقة و المهتمين و العاملين و أولياء أمور الأشخاص ذوي الاعاقة الي استغلال الموقف استغلال إيجابي و التحدث مع المرشحين بشكل مباشر عن قضية الإعاقة و فرض عليهم القضية و محاورها فهم الان في موقف سهل التأثير علي طريقة عملهم في المستقبل . فعندما تلتقي باحدهم تحدث عن ذوي الاعاقه و يكفي أن تظهر له انك أحد الأشخاص من ذوي الاعاقة أو مهتم أو ولي أمر حتي يعرف حجم القضية و مدي تأثيرها

وأضاف أبو العجب اما بخصوص السادة المرشحين أو النواب المحتملين عليكم أن تعوا جيدا أن الحديث في جلساتكم و مؤتمراتكم بشكل إيجابي عن قضية الإعاقة هو حديث من اهم الأحاديث التي تلمس المواطن بشكل مباشر و يدفع الشخص الي الانحياز لك بشكل سريع و قد يرتقي الي التعصب لك ، تحدثوا عن تفعيل القانون و سن تشريعات لصالحهم تحدثوا عن التعليم و الصحة و الاسكان و العمل  و التوعية . عزيزي النائب المحمل عليك أن تعي أن معاير النائب للمواطن تغيرت و اصبح يبحث عن النائب الجاهز المستعد للتلاحم مع همومة و تطلعاته بشكل سريع و مباشر  عليك أن تعي أن طريقة ادارة الحملات الانتخابية تغيرت كثيرا فلا عصبية الا لمن يخدم مصالحي بشكل مباشر و نعم هي المصالح الفئوية المشروعة. عليك أن تعلم أنه يوجد علي الأقل  بكل جلسة دعائية أو مؤتمر انتخابي من جلساتكم  10%  من الحضور من ذوي الاعاقة أو المهتمين أو أولياء أمور لذوي الاعاقة و سهل جدا أن تكسب ثقة هؤلاء الأشخاص بمجرد الحديث عن القضية بشكل مباشر و جيد و ملم بما يدور في الأذهان . و يجب علي الأحزاب السياسية و النواب المحتملين  أن يحسنوا تقدير واحترام الأشخاص ذوي الاعاقة في برامجهم فهم وفق التعداد السكاني الاخير تجاوز عددهم 12% من المجتمع و اذا تم اضافه لكل شخص منهم شخصيين سواء الولد او الام او الزوجة أو الابن فالرقم قد يتضاعف في العملية التصويتة و من المعلوم لدينا كمجتمع عاطفي فإن  الأسرة التي بها شخص من الأشخاص ذوي الاعاقة هو دائما محور اهتمام الأسرة جميعا و دائما منحازين لأفكاره و تطلعاته و خصوصا أن الأشخاص ذوي الاعاقة عندهم انتماء قوي عن ما يؤمنون به فعند اقتناعهم بفكرة فدائما الحديث عنها بشكل إيجابي و تتحول الفكرة الي عقيدة و الحديث في هذا الجزئية به تفاصيل لا يعيها الا من تعامل مع قضايا الإعاقة.  فيجب عليكم اذا كنتم تريدون  كسب ثقة فصيل مهم و مؤثر فعليكم  تغير افكاركم و تغير طريقة الحملة الدعائية لكم و التحدث عنا بشكل أكثر وضوحا و بشكل معلن و مباشر. عزيزي المرشح احظر أن ينحصر أو تتحدث عن قضايا الإعاقة في صورة نظره خيرية أو عاطفية فقط فذوي الإعاقة بهم جميع شرائح المجتمع الغني و الفقير و القوي و الضعيف المتعلم و الأمي و منهم المدرس و المهندس و الطبيب و العامل و التاجر و المزارع و الحرفي و الأولي بالرعاية عليك أن تبدء  من الان عن طريق صفحتك بمواقع التواصل الإجتماعي و ننتظر منك برنامجك الإنتخابي تجاة قضية الإعاقة في نقاط محدد و ننتظر أن نسمع أفكارك و نظرتك تجاة قضية الإعاقة و عليك تتذكر جيدا أن اغلب الدوائر قد تحسم عن طريق تلك الدوائر المغلقة من الفئات ذات الأفكار المتطابقة. و اخيرا اخي و صديقي من الأشخاص ذوي الاعاقة عليكم التمسك بحقك  الدستوري و الاجتماعي فعندما تتصادف و تجتمع بأحد النواب المحتملين تحدث معهم بشكل تفرض أفكارك بشكل دبلوماسي و الا تدعم شخص لا يدعم مصالح  الأشخاص ذوي الاعاقة فلنا حق و علينا التمسك به و يجب علينا أن نكون أيقونة الانتخابات فصوتك في الانتخابات يضمن حقك و في النهاية اتمني التوفيق والنجاح لمن يدعم مصالح الأشخاص ذوي الاعاقة  حما الله مصر وشعبها العظيم من كل سوء وشر

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات