القائمة الرئيسية

الصفحات

نشوي مصطفي مكنتش متخيلة إن كورونا بالدرجة دي أومال سكرات الموت إزاي

 

نشوي مصطفي مكنتش متخيلة إن كورونا بالدرجة دي أومال سكرات الموت إزاي

 


كتب : حمدي صابر أحمد 


تحدثت الفنانة نشوى مصطفي

في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج التاسعة بالقناة الأولى بعد إصابتها بفيروس كورونا أنا عرفت إن عندي كورونا يوم الثلاثاء اللي فات وكان عندي أعراض من يوم الخميس اللي قبله، وكنت فاكراها برد عادي، وابتديت أخد مسكنات خفيفة ومخفضات حرارة، وكانت الأمور ماشية والحياة كويسه حتى جاء يوم الاتنين حسيت بألم لا يحتمله بشر في جسمي كله وفي صدري.

وأضافت نشوي بعدين أولادي جابولي دكتور في البيت وطلب آشعة مقطعية، ونزلنا عملناها واكتشفنا يوم الثلاثاء أنها كورونا، والدكتور كتب لي برتوكول علاج معملش حاجة ابتديت أتعب أكتر وجابوا لي دكتور تاني كتب لي علاج جديد، ومعملش حاجة برضه".

وتابعت نشوى: "ابتديت أتعب أكتر وابتدى وشي يزرق وشفايفي تزرق ومبقتش قادرة أتنفس ولا أخد نفسي، ونزلوا يلفوا على مستشفيات، وكلهم رفضوا وقالوا مبناخدش كورونا، وابنى كلم شكاوى رئاسة الوزراء، واتصل قالهم والدتي حالتها صعبة وعندها كورونا، وبنتى اتصلت بـ105 وقالت لهم أمي بتموت وعندها كورونا، والاتنين سألوهم عن الرقم القومي والسن، وسألوا نبعت عربية إسعاف ولا توصلوها، قولنا عربية إسعاف".

في هذه اللحظات كانت هناك اتصالات من الفنان اشرف زكي  وفي نفس اللحظة حاول يتواصل معايا وكلم ابني وقاله أنا هقولك أول ما عربية الإسعاف تيجي تنزل ماما، وخلال ساعة عربية الإسعاف جت، وجيت مستشفى العجوزة".

وعن التعامل معها داخل مستشفى العجوزة، قالت نشوى: "أنا عايزة أقولك أنا مع ناس هنا من أهل الجنة، والعاملين فى المستشفى، من أهل الجنة وبينجوني من الموت، والناس هنا من أقل عامل نظافة وتعقيم للسيد طارق مدير المستشفى محسسيني إني أبسط حاجة وأني هخف وبيطمنوني، الناس هنا بيقعدوا 14 يوم ميشوفوش بيوتهم في عزل تام، وسيدات كتير حكيمات وطبيبات وممرضات مقيمين ومبيطلعوش، وكأنهم في سجن وبقولهم مبتشوفوش ولادكم قالوا لا بناخد 14 يوم، وبننزل 14 يوم وتسائلت: "عارف يعني إيه ناس ممكن تأذي نفسها عشان أخف أنا وغيري، وهنا المريضات كلهم بيدعوا من قلوبهم، وكمان الدكاترة والممرضين، الابتسامة على وشوشهم كلهم ومابيتعبوش".

وعن حالتها الصحية، كشفت نشوى مصطفى: "حالتي اتحسنت إمبارح شوية، ودرجة حرارتي وصلت فجأة 39 وشرطة، ووقفوا كلهم يعلقوا لي كمادات، ومحاليل، والأكسجين كان 84 وده رقم خطر، وحاليا بيوصل لـ94، لأن أنا أصلا عندي مشاكل في الرئة وعندي سكر، ودول مشكلة تانية".

وقالت نشوى مصطفى نصيحة للجمهور، قائلة: "عايزة أقول حاجة يمكن الناس تستفيد، أنا أهملت، وفي أول ما الكورونا ظهرت، كنت ملتزمة ومكنتش بقلع الكمامة، ومكنتش بخرج من البيت نهائي إلا للضرورة، وعلى طول كنت ماشية بالصابونة والكحول، وبقالي 3 شهور أهملت وبقيت بخرج أروح السوبر ماركت، وجوزي يسألني يا نشوى معاكي مطهر أقوله أه ومعاكي كمامة أقوله أه في شنطتي، وبقيت أنزل أشتري الخضار والعيش وحاجات البيت من غير ما يهمني المكان ولا الزحمة".

واختتمت الفنانة نشوى مصطفى: "مكنتش متخيلة إن كورونا بالدرجة دي.. أومال سكرات الموت هتبقى عاملة إزاي؟"، وطالبت من الجمهور الدعاء لها.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات