القائمة الرئيسية

الصفحات

مسؤول الاعاقه بسوهاج يكتب رساله إلي نائب محتمل

مسؤول الاعاقه بسوهاج يكتب رساله إلي نائب محتمل



سوهاج : حمدي صابر أحمد 


 

قال محمد أبو العجب مسؤول ملف الاعاقه بسوهاج مع انتهاء الجولة الأولى في إنتخابات مجلس النواب وعدم حسم سوي عدد قليل من المقاعد و دخول اغلب الدوائر لمرحلة الاعاده و تاكد الجميع أنه لا يوجد شخص يمتلك صندوق الإقتراع سوي المواطن و لا يوجد احد يستطيع التنبئ بالنتيجة ، فكان مثل البحر لا امان له سوي عملك علي الأرض فقد التهم من استهانو به ممن لم يعدوا العده لذلك اليوم

وكانت الفروق الضئيلة جدا في عدد  الاصوات ببعض الدوائر بين من دخل جولة الإعادة 

وبين من خرج من السباق 

والتي لم تتجاوز في بعض الدوائر مائة صوت او اكثر قليلا حتي أن بعض الدوائر لم تحسم بشكل نهائي الا بعد الإعلان الرسمي من الهيئة الوطنية للانتخابات بعد إضافة اصوات الخارج ومع الاسف نتج أيضا  عن تلك الجولة خروج اغلب مرشحي الفردي من الأشخاص ذوي الاعاقة من السباق علي مستوي الجمهورية الا ثلاث أو أربع مرشحين هم بعيد عن المجال الحقوقي برغم ذلك الآ أن الأرقام التي حصل عليها  مرشحي ذوي الاعاقة علي مستوي الجمهورية كانت نتائج مبهرة برغم عدم وجود دعاية كافية و عدم دعم اي من الأحزاب لهم و لا وجود للمال لديهم ولا حملات انتخابية محترفه و كلهم من سن الشباب و كانت أغلب برامجهم الانتخابية تتحدث عن ذوي الاعاقة و لمس متطلباتهم و مع ذلك حصل أغلبهم علي عدة آلاف من الاصوات و مع تحليل ذلك نستنتج الآتي 

يوجد بجميع الدوائر الانتخابية مجموعات ذات التفكير الواحد أو ما يسمي بالدوائر المغلقة كل ما يعنيها في العملية الانتخابية أن يتحدث المرشح عن ما يشغلهم و ما يلبي تطلعاتهم و من أهم تلك الأفكار و الدوائر المغلقة هم الأشخاص ذوي الاعاقة و بحثهم عن التمكين الاقتصادي و المجتمعي و عدم التمييز و  ترجم ذلك بنسبة التصويت الجيده لصالح ممثلي الأشخاص ذوي الاعاقة و التي تجاوزت  عدة آلاف لكل مرشح و هي نسبة كبيرة بالنسبة لإمكانيات مرشح لا يمتلك اي من مقومات العملية الانتخابية .

وعليك سيادة النائب المحتمل  أن تعي انه قد يكون مكسبك متعلق بعدة اصوات و ليس بعدة آلاف فعليك المبادرة و التوجة بشكل مباشر الي أحد أهم  القضايا التي قد تكون سبب في حصولك على المقعد و التخلي عن النظرة التعاطفية أو أن تتحدث بلهجة تعرف في أوساط المجتمع الشبابي بالتثبيت و تغير تفكيرك بانه لا توجد فرق بين متطلبات و تطلعات الأشخاص ذوي الاعاقة و اي شخص من غير ذوي الاعاقة بداعي انك بذلك تتحدث عن المساواه؟

لا هناك فرق و هناك تطلعات نبحث عنها مختلفة  و هناك قضية أهملت من عشرات السنين حتي جاء  فخامة الرئيس السيسي و دعم الأشخاص ذوي الاعاقة في شتي مناحي الحياة سواء إقتصاديا أو إجتماعيا أو سياسا حتي أنه تم فرض المتميز الإيجابي لصالح ذوي الاعاقة في مجلس النواب و بعدد 8 نواب من ذوي الاعاقة علي الأقل  .

و الان عليك أن تسير في نفس نهج الدولة المصرية بدعم قضية الإعاقة بشكل قوي  واضح و صريح ،

عزيزي النائب المحتمل عليك تفعيل مبدء الشراكة و  أن يشمل برنامجك الإنتخابي الأشخاص ذوي الاعاقة  بشكل معلن و إيجابي و مباشر

تحدثوا عن تفعيل القانون و سن تشريعات لصالحهم تحدثوا عن التعليم ، الصحة ، الاسكان ، العمل  ، التوعية .

تحدثوا عن  إطلاق حملات لتجفيف منابع الإعاقة تحدثوا عن مرضي ضمور العضلات  تحدثوا عن تفعيل قانون حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة و وضع جدول زمني للتنفيذ 

تحدثوا عن أسباب ارتفاع نسبة التوحد و الإعاقات الذهنية تحدثوا عن أولياء الأمور الأشخاص ذوي الاعاقة و يحب أن يحصلوا علي مزيا إضافية في مجال عملهم تحدثوا عن دمج ذوي الاعاقة في شتي مناحي الحياة،

فإن الدولة المصرية الحديثة بقيادة فخامة الرئيس السيسي وضعت الأشخاص ذوي الاعاقة في مقدمة اهتماماتها و كانت ذلك واضح علي الأرض و ما قدم لصالح الأشخاص ذوي الاعاقة في عدة سنوات في عهد الرئيس السيسي لصالح ذوي الاعاقة قد يحتاج لعشرات السنين لتنفيذه باغلب الدول ولاكن دعم القيادة السياسية لذوي الاعاقة كان واضح بعمل حماية و مظله تحمي ذوي الاعاقة بمصر من اي تقلبات اقتصادية واجتماعية 

 و جميع ما تحدثت عنه سالف  حدث به تطور رهيب منذ تولي الرئيس السيسي و الاهتمام بجميع فئات المجتمع 

 و طالما انت كمرشح طلبت و تقدمت للترشح و سعيت للنيابة عن جميع موطني دائرتك  فانت ملزم انك تعي تطلعات و إهتمام من تمثلهم و تتحدث بلسانهم و تكون صوت جميع المواطنين و عليك معرفة ما تقدمة الدولة سواءً حاليا أو من خلال الخطط المستقبلية حتي تستطيع بلورة افكارك  بعد عمل صياغة لجميع الرؤي والأفكار بما يتناسب مع المصلحة العامة  

و في النهاية اتمني التوفيق والنجاح لمن يدعم مصالح الأشخاص ذوي الاعاقة 

حما الله مصر وشعبها العظيم من كل سوء وشر

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات