القائمة الرئيسية

الصفحات

وكيل زراعة الفيوم زيارة ميدانية لحقول محصول الطماطم بيوسف الصديق

 
وكيل زراعة الفيوم زيارة ميدانية لحقول محصول الطماطم بيوسف الصديق


الخبر المصري  / فاطمه رمضان 
نظرا لاهمية زراعه الطماطم بالفيوم والدور الذي تقوم بة في سد الفجوة ما بين العروات الطماطم بالوجه البحري فهي توفرها للمستهلك في تلك الفترة والتي يقل فيها إنتاج الطماطم وتنفيذا لتعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بتشديد الزيارات الميدانية للتواجد مع المزارعين لحل مشاكلهم خلال ذلك قام الأستاذ الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة بالفيوم بزيارة ميدانية لحقول محصول الطماطم بقرية الحامولي التابعة لمركز يوسف الصديق بالتعاون مع بعض الباحثين من محطة البحوث الإقليمية بالفيوم وذلك بحضور الباحثين الدكتورة أماني صيام مدير معمل الترايكوجراما والدكتورة هدى رجب من معهد وقاية النباتات والدكتورة إيمان من معهد الأمراض بالإضافة و الدكتور حسام معبد استشاري زراعي و المهندس فؤاد محمد مدير عام إدارة المكافحة والمهندس ياسر مدير عام إدارة الأراضي والمياه والمهندس أحمد لطفي مدير عام إدارة البساتين قال وكيل الوزارة نظرا لارتفاع اسعار الطماطم والعمل علي السيطرة عليه وايضا تتعرض زراعات الطماطم لآفات حشرية وحيوانية متعددة تؤثر على نوعية وكمية الإنتاج لمحصول الطماطم في مصر في جميع عروات زراعة الطماطم ونظرا مايتمتع به مركز يوسف الصديق بزراعة الطماطم قام فريق من الباحثين ومهندسي المديرية بزيارة ميدانية على مزارع الطماطم بيوسف الصديق بحضور لفيف كبير من مزارعي الطماطم حيث دار الحور عن أهم الآفات الحشرية التي تصيب المحصول منها بالتوتا ابسليوتا تصاب نباتات الطماطم وذلك في المشتل أو بعد نقلها إلى الأرض المستديمة حيث تتغذى الحشرات على جذور النباتات والسوق تحت سطح التربة فتظهر ذابله أو مائلة بالإضافة إلى مشاهدة انفاق تغذية الحفار متعرجة فوق سطح التربة بعد الري. وكذلك يمكن للحشرة ان تحدث ثقوبا أو انفاقا في ثمار الطماطم الملامسة للتربة الرطبة مما يسبب تعفنها. وايضا ينشط الحفار من مارس حتى نوفمبر ويفضل الأراضي الخفيفة والأراضي غزيرة التسميد العضوي او التي سبق زراعتها بمحاصيل درنية وللحشرة جيل واحد كل سنة او سنتين. وكذلك الدودة القارضة تسبب الدودة القارضة فقدا في عدد نباتات الطماطم في وحدة المساحة نتيجة قرض اليرقات الكاملة لساق بادرات الطماطم في المشتل او في الأرض المستديمة مع بداية وكذلك ايضا نقل الشتلات حيث تظهر الشتلات مقروضة والسوق منفصلة عن الجذور وتكون النباتات مائلة أو ساقطة على سطح التربة وتوجد تحت الجورة يرقات سوداء أو بنية قاتمة مقوسة تتلامس اجزاء الفم مع نهاية البطن وتنشاهد عدة نباتات مقروضة في بؤر مصابة من الحقل. خلال ذلك يمكن مكافحة كلا من الحفار والدودة القارضة معا كما يلي الاهتمام بتجهيز التربة بالحرث والعزيق والترحيف وإزالة الحشائش وتعريض الأرض للشمس والأعداء الطبيعية. وايضا عدم المغالاة في التسميد العضوي وخاصة غير التحلل وعدم زراعة الطماطم بعد محاصيل درنية وجمع اليرقات السوداء المقوسة والعذارى والحوريات من التربة تعقيم التربة باشعة الشمس بري الأرض والتغطية بالبلاستيك خلال اشهر الصيف الحارة وخاصة فى اماكن زراعة المشاتل. وفي نهاية الندوة دار حوار بين المزارعين ووكيل الوزارة عن اهم المشاكل التي تواجههم ومن أهمها الري حيث قام وكيل الوزارة بالاتصال هاتفيا بالمهندس أيمن نضر وكيل وزارة الموارد المائية والري بالفيوم لحل مشاكلهم بقدر المستطاع وكذلك ايضا مشكلة التقنين حيث قام وكيل الوزارة بالاتصال بالدكتور محمد عماد نائب المحافظ الفيوم التي استجاب على الفور ووجه سيادته للمزارعين بحل مشكلة التقنين التي ترضى الجميع حيث عبر الجميع عن سعادتهم بوجود وكيل الوزارة وفريق العمل المعاون له وطلبوا ان تعاد مثل هذة الندوات مرات عديدة





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات