القائمة الرئيسية

الصفحات

محكمة الاحتلال ترفض الافراج عن الأخرس





كتبت: علياء الهواري


رفضت  المحكمة العليا الصهيونية في القدس المحتلة اليوم الاثنين ، الإفراج عن الأسير المجاهد ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس والمضرب عن الطعام لليوم 78 على التوالي، فيما أعلن الأخير استمرار إضرابه.


وقد أعلنت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، أن ما تسمى المحكمة العليا الصهيونية في القدس المحتلة ترفض الإفراج عن الأسير الأخرس والمضرب عن الطعام لليوم 78 على التوالي وتصر على إكمال مدة الاعتقال الإداري الحالي له.


ورفض الأخرس ذلك ويؤكد على إصراره بمواصلة إضرابه المفتوح عن الطعام حتى الإفراج الفوري عنه.


من ناحيته بين محمد الشقاقي المتحدث باسم مهجة القدس، أن قرار المحكمة العليا الصهيونية والتي أوصت بالإفراج عن الأسير "ماهر الأخرس" في 26 من الشهر القادم, بعد تنفيذ حكم اعتقاله الإداري, هو مجرد توصية وليس قراراً بالإفراج عنه بشكل رسمي.


وذكر، أن الأسير "ماهر الأخرس" رفض هذه التوصية لأن الاحتلال يحاول أن يخدع الأسير بهذا الإجراء, لأن سلطات الاحتلال يمكن أن تجدد الحكم باعتقاله إداريا بعد انتهاء فترة الحكم الإداري الحالي.


وأكد الشقاقي، أن الحالة الصحية المتدهورة للأسير "ماهر" تتطلب الإفراج عنه فوراً, وليس توصية من المحكمة العليا الصهيونية بالإفراج عنه, حيث يعاني من أمراض مزمنة ومضاعفات جسدية وصحية, وذلك نتيجة الإضراب المفتوح عن الطعام لمدة طويلة.


وحذر، من استشهاد الأسير "الأخرس" نتيجة تأخير الإفراج عنه لأنه يمكن أن  تتوقف وظائف أعضاء جسده بشكل مفاجئ.


ولفت إلى أن محكمة الاحتلال أبلغت محامية الأسير "ماهر الأخرس" انتظارها حتى الساعة 6 مساءً, لإبلاغها بقرار الأسير النهائي بالاستجابة إلي توصية المحكمة, أم رفض قرار المحكمة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات