القائمة الرئيسية

الصفحات

زعيم الفلاحين علي بعد خطوة من الصعود لدوري الأضواء والشهره

 





كتب: اسلام عبد الدايم

- غزل المحلة حدوتة كروية غائبه عن الدوري المصري الممتاز منذ ثلاث سنوات حيث ينتظر جماهير غزل المحلة مباراة فريقهم المرتقبه مع النادي الأوليمبي اليوم الثلاثاء في الثالثة عصراً .



في المباراة التي ستقام علي استاد الأوليمبي بالإسكندرية وهي الجولة الأخيره و الحاسمة لمن سيكون له النصيب في حجز البطاقة الثانية بعد ان ''البنك الأهلي '' أمس حسم البطاقة الاولي للصعود لدوري الأضواء و الشهره و الذي يحلم به جميع الفرق المصريه المتواجده في المظاليم بلا استثناء .


حيث الجولة الأخير من موسم ٢٠١٩-٢٠٢٠ تشهد حالة كبيرة من الإنتظار هل يعود زعيم الفلاحين لدوري الأضواء مره أخري ويصعد ويشارك في الموسم القادم ٢٠٢٠-٢٠٢١ ؟ ام سيتعثر ويواصل فاركو رغبته في الصعود ؟


يذكر أن آخر ظهور شهده الدوري الممتاز لنادي غزل المحلة كان في موسم 2015/2016 ويحتاج غزل المحلة نقطة وحيدة وهي الفوز او التعادل للصعود بينما فاركو يحتاج الفوز فقط لكي يصل للنقطة ٤٥ ويتصدر المجموعة ويصعد للدوري الممتاز.




وعلي الرغم من غياب أرجنتين الكرة المصري عن الدورى المصرى الفترات الأخيرة، إلا أنه مازال يحتفظ بتاريخه الكبير و اللامع حيث يحتل المركز السادس كأكثر الأندية مشاركة بالدورى الممتاز برصيد 47 مشاركة و1163 مباراة.


غزل المحلة زعيم الفلاحين أو أرجنتين الكرة المصرية ، كما يطلق عليه مشجعينه وأنصاره، يُعد من اعرق و أشهر فرق الدورى المصرى .





لكونه أحد الفرق القليلة و النادرة التى سبق لها و أن حققت لقب بطولة الدورى المصري ، حيث نجح النادي فى موسم 72-73 بالتتويج باللقب .



ويعد صخرة دفاع الكرة المصرية ولاعب الأهلي السابق ''وائل جمعة'' و ''محمود فتح الله '' لاعب الزمالك السابق ومنتخب مصر ، و ''أحمد المحمدي'' لاعب أستون فيلا الإنجليزي ومنتخب مصر و أيضاً ''محمد عبدالشافي ''هم أحد أبناء غزل المحلة وهم النجوم الأشهر للجيل الحالي بالنسبة لمشجعي الكرة المصرية .





يُعد غزل المحلة أحد مناجم اللاعبين لفرق الدوري الممتاز حيث قدم العديد من اللاعبين أمثال '' محمد السياجي و امام عاشور و خالد عيد و اكرامي عبدالعزيز و عبداللطيف الدوماني ومدحت فقوسه و محمد فخري و هاني العجيزي و '' فهو منجم كبير للزمالك لا ينضب 





فهل سيعود نادي غزل المحلة من النفق المظلم ؟ ويعود لدوري الأضواء و الشهره من جديد ، لاسيما أن الدوري المصري يحتاج إلي تكاليف وماديات عالية 


و قد صرح مؤخراً وزير قطاع الأعمال بنادي غزل المحلة ان النادي والشركه يخططان بشكل كبير لوجود خطة استثمارية تضمن وجود النادي و استمراره بالدوري الممتاز كما وعد اللاعبين و الجهاز الفني بالاستمرار مع النادي في حال الصعود للدوري الممتاز وسيدعم الفريق ببعض العناصر فقط كما نفي بيع النادي و أنه سيطرح حق استنفاع فقط لمدة قصيرة وستكون من أبناء المحلة ونفي بيع النادي لأي مستثمر .





فهل سيستعيد زعيم الفلاحين مكانته بين كبار أندية الدوري الممتاز ويواصل استرجاع هويتة ، أم سيواصل في المعاناة و التواجد في المظاليم ؟

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات