القائمة الرئيسية

الصفحات

مساعد الرئيس الاذربيجاني: نحترم شعور المسيحيين في جميع أنحاء العالم





الخبر المصري : محمد سلامة 


أصدر مساعد الرئيس الاذربيجاني مدير قسم شؤون السياسة الخارجية بالديون الرئاسي حكمت حاجييف بيانا يفيد بأن اذربيجان تحترم شعور المسيحيين الحساسة بكل احترام.

وكذب معلومات نشرها الجانب الأرميني بـ"أن الجانب الأذربيجاني أطلق صاروخا على كنيسة في شوشا، وهي مدينة تاريخية في أذربيجان". ونحن نحترم شعور المسيحيين الحساسة في جميع أنحاء العالم.

ولكن للأسف، يجب الإشارة إلى أن أرمينيا تتلاعب وتضلل هذه المسألة. إن المواد التي قدمتها أرمينيا فيما يتعلق بالهجوم الصاروخي على الكنيسة متناقضة ومن الواضح أنها مضللة.

أولا، لا يستهدف الجيش الأذربيجاني الكنائس والمنشآت المدنية الأخرى. وكما أنه في ذلك الوقت، لم تطلق القوات المسلحة الأذربيجانية النار في ذلك الاتجاه.

ثانيًا ، لو كانت هناك ضربة صاروخية ، لكانت الأيقونات الموجودة داخل الكنيسة قد تضررت بشدة. لكن الصور تظهر أن الأيقونات لم تتضرر.

ثالثًا ، "ادعت أرمينيا في البداية أن الضربة أطلقت من طائرة من طراز F-16، وكونها قنبلة جوية، ثم ادعت بأنها قذيفة صاروخية". ولكنه لا توجد هناك طائرات اف 16 في مخزون القوات المسلحة الاذربيجانية.

وشدد حكمت حاجييف على أنه في كل مرة يفضح الجانب الأرميني نفسه بالأكاذيب، ثم يبدأ باللجوء إلى افتراءات جديدة.

"هذا استفزاز آخر من جانب أرمينيا، وهو محاولة لشن هجوم إعلامي على أذربيجان. ومن غير المقبول تزييف العدوان العسكري المستمر لأرمينيا على أذربيجان بالزي الديني.

وهكذا ، فإن أرمينيا تريد التستر على سياسة تدمير التراث المادي والثقافي للشعب الأذربيجاني في الأراضي المحتلة ، وتدمير المساجد والمعالم الدينية. ومؤخرا ، أطلقت أرمينيا صاروخا على مسجد في بيلاجان ومجمع إمام زاده في مدينة غنجه.

وبالنسبة إلى دولة أذربيجان يمكن أن نقول إنها نفذت مشاريع لترميم المعالم الدينية المسيحية في أجزاء كثيرة من العالم ، بما في ذلك الفاتيكان.

مرة أخرى نعرب عن احترامنا وتعاطفنا مع المسيحيين في جميع أنحاء العالم.

"بمجرد تحرير أراضينا من الاحتلال ، ستتم إعادة جميع المعالم الثقافية والدينية والتي تم تدميرها وتدنيسها من قبل الأرمين في تلك المناطق وفقًا لغرضها".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات