القائمة الرئيسية

الصفحات

التعادل هو النتيجة الحاسمة بين الأهلي والوداد .. لمن سوف يبتسم الحظ في اللقاء القادم ؟

 





كتبت : منة عرفه



يسافر فريق النادي الأهلي إلى المغرب غدًا الثلاثاء من أجل الإستعداد لمواجهة فريق الوداد المغربي يوم السبت المقبل ضمن مواجهات ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.





وفي الأسطر القليلة المُقبلة سوف نستعرض لكم تاريخ مواجهات الفرقتين :




بدايًة تواجه الفريقين في ثمانِ لقاءات ، وكان اللقاء الأول الذي جمع بينهم عام 2011 في ذهاب دور المجموعات وانتهى بالتعادل الإيجابي بنتيجة 3-3.





واللقاء الثاني جمع بينهم في البطولة ذاتها ولكن هذه المرة ضمن إياب دور المجموعات وانتهى أيضًا بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.





أما اللقاء الثالث الذي جمع بينهم كان في عام 2016 أثناء لقاء ذهاب دور المجموعات وأيضًا ساده التعادل ولكن هذه المرة تعادل سلبي.





ليأتي الأهلي في المواجهة الرابعة ويتمكن من فك عُقدة التعادل ويفوز بهدف نظيف على الوداد على أرضه أثناء لقاء إياب دور المجموعات لنفس العام.





وفي ذهاب دور المجموعات عام 2017 تمكن الأهلي من فرض سيطرته مرة ثانية والفوز على الوداد هذه المرة بثنائية نظيفة.




ولكن أثناء لقاء العودة وعلى أرضه وسط جماهيره تمكن الوداد المغربي من الفوز على النادي الأهلي بثنائية نظيفة.





ولم يكتفي الفريقين في هذه البطولة بلقاء الذهاب والعودة فقط بل أنهم أيضًا تواجهوا في مباراة النهائي ، ففي لقاء ذهاب دور النهائي كان أيضًا التعادل الإيجابي هو النتيجة السائدة بين الفريقين بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكلًا منهما.





اللقاء الأخير الذي جمع الفريقين وهو إياب نهائي البطولة عام 2017 ابتسم الحظ لصالح الوداد المغربي ، حيث تمكن من تحقيق الفوز على النادي الأهلي بهدف نظيف واستطاع أن يُتوج بالبطولة على حساب النادي الأكثر تتويجًا ببطولة دوري أبطال أفريقيا في القارة السمراء.





ولكن إذا تحدثنا بلغة الأرقام فإن التعادل بين الفريقين في المُسيطر على كل شئ ، فكلاهما تمكن من تحقيق الفوز في لقائين وساد التعادل بينهم في 4 مواجهات.




علينا أن ننتظر ونتابع اللقاء المُقبل حتى نرى من سوف يحالفه الحظ ويكون الأكثر توفيقًا في تحقيق الفوز.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات