القائمة الرئيسية

الصفحات

أيمن تمام يشدد على الاستعداد لاستقبال العام الدارسى الجديد





سوهاج : حمدي صابر / محمد كمال



شدد إيمن تمام مدير عام ادارة سوهاج التعليمية على مديرى مدارس الادارة ضرورة الانتهاء من إستعدادات العام الدارسى الجديد فى ظل فيرس كورونا .

وأكد "تمام" على  تكثيف الجهود المبذولة لإتمام التجهيزات الخاصة بالمدارس ومناقشة كيفية تفعيل خطة المتابعة في المرحلة المقبلة.

وكلف "ايمن تمام" إدارة المتابعة بالمرور على المدارس والتأكد من جاهزيتها وضرورة توفير بيئة تعليمية آمنة للمعلم والطلاب، والانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة والشاملة بالمدارس قبل بداية العام الدراسي من ناحية الأفنية والطرقات والزجاج ودورات المياه والأسوار والمقاعد وحجرات الأنشطة والإضاءة وقاعات الدراسة، وكافة مكونات ومتطلبات سير العملية التعليمية والتاكيد على ضرورة تطبيق كل الاجرائات الاحترازية اللازمة خلال الفترة المقبله. 

وطالب بتنفيذ اجراءات التعقيم قبل وبعد اليوم الدراسى .

مع وضع خطة بالتنسيق مع مديري مدارس الادارة لتنفيذ تلك الإجراءات بالفصول الدراسية بالتنسيق مع الإدارة الصحية، لتحديد شكل التعاون والإجراءات الاحترازية المتبعة ووفق الدليل الإرشادي بوزارة الصحة والتنسيق مع مجلس الأمناء والآباء، للتعريف بخطة الكتاب الدوري رقم "5"، والإجراءات الاحترازية داخل المدارس مع تحقيق معيار التباعد بين الطلاب داخل المدرسة بمسافة لا تقل عن متر واحد، واعتبار المرحلة الحالية فترة حرجة للاستعدادا للعام الدراسي، وعمل تكليفات رسمية مكتوبة داخل المدارس لتوزيع المهام والأدوار مع التوضيح بشكل محدد لتلك الأدوار وإيجاد حلول للمشكلات المستجدة موضحًا أن دور المدرسة مهم وممتد وهو المحرك لكيفية استفادة الطلاب من المواد على المنصات التعليمية، مع إيجاد الحلول الغير تقليدية لتوصيل خدمة تعليمية متميزة لكل الطلاب حتى في داخل القرى النائية واتباع مبدأ المحاسبية وعدم التغول على اختصاصات الآخرين، والتأكيد التام على فهم مديري المدارس لكافة الإجراءات للخطة بناء على معطيات الواقع والمعلومات الصحيحة من وإلى الادارة.

وتحقيق بيئة آمنة وغير ناقلة للعدوى داخل المدارس بإشراف اللجان المشكلة بين الإدارة ومكاتب الصحة، والعمل على تحقيق منظومة متناغمة بين الإدارة والمدارس والتوجيه والادارة، والتواصل مع الموجهين بالإدارة  فيما يخص الأنصبة داخل المدارس، والتأكد من فهم التعليمات ووصولها لتحقيق عام دراسي ناجح.

 مشددا على حظر استخدام أية مقررات دراسية أو كتب بخلاف الصادرة من الوزارة، وتفعيل بنك المعرفة المصري وضرورة التنسيق التام لإعادة توزيع المعلمين داخل الإدارة  وفيما بين المدارس لسد العجز في جميع التخصصات ومتابعة جميع الكتب الدورية أو التعليمات الواردة من الوزارة والخاصة ببدأ العام الدراسي الجديد وإعداد تقارير فورية تعرض عليه متضمنة أوجه التميز والاجادة للتكريم وأوجه القصور للمحاسبة، موجها بتطبيق مبدأ الإمهال دون الإهمال على أن يتولى المتابع التأكد من تلافي السلبية بنفسه خلال نفس يوم الزيارة أو اليوم التالي على أقصى تقدير وذلك حسب حجمها والإمكانيات المطلوبة لإزالتها.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات