القائمة الرئيسية

الصفحات


 


بقلم : مني الحديدي 


ايام حلوة كتير فاتتنا وتركت جوانا ذكريات حلوة نعيش عليها ايام حلوة صعب ترجع تاني في بيوتنا وشغلنا حتي الشوارع اللي بنمشي فيها 

ايام حلوة عشنا فيها كل الاحاسيس الحلوة ولمسنا فيها القلوب الطيبه والاخلاص والنية الصافيه 

ذكريات لايام حلوة بينا وبين اهالينا وحبايبنا واصحابنا واصدقائنا 

ايام حلوة جمعت العيلة الواحده اولاد واحفاد وأب حنين بقلب كبير تحت بطانية واحدة وسرير واحد في ليلة شتاء شديدة البرودة وام كل سعادتها في لمة ولادها واحفادها حواليا وجو جميل كله ألفه وحب واخلاص وقلوب صافية مادخلهاش زعل ولا حزن 

اللمة الحلوة علي اكلة واحدة بيحبوها والضحكة الصافيه اللي صوتها عالي لانها طالعة من القلب والقلب حاسسها 

حتي في شغلك كان زمان شكل تاني وطعم تاني كان فيه مرونه في التعامل كان فيه الصحبة الحلوة اللي بيشاركوك حزنك وفرحك حتي شغلك لو مش قادر تعمله كانوا يشيلوك بكل رضي وحب كنت تلاقي مسؤل رحيم حاسس ولامس اوجاع موظفينه كنت بتلاقي حد يقدر ان فيه موظف مظلوم وغيره واخد حقه تالت ومتلت 

تلاقي موظف بنفس السن والدرجة وتاريخ التعيين في مصلحة بياخد الوفات ونفس الموظف بدرجتة وسنه وتاريخ تعينه في مكان تاني بياخد ملاليم بس كان فيه مسؤل فاهم ده وعرفه ولامسه ولامس الظلم ده فبيكون رحيم وسلس ويحتوي موظفينه في الحالة دي علي الاقل نفسيتك بترتاح ان رئيسك حاسس بيك وبالوجع اللي جواك 

كان فيه مسؤل زمان عنده مبدأ مش هكون انا والزمن والقوانين الظالمة للموظف عليه علشان كده كنت تلاقي الناس بتشتغل بضمير وراضيين بقليلهم وعندهم استعداد يشيلوا اكتر واكتر طبعا ده كان موجود في بعض المصالح الحكوميه ومش كل المسؤلين لاء المسؤل اللي كان عنده احساس ورحمة بالاخرين 

دلوقتي تلاقي المصالح والوزارات اللي بتعطي اعلي الرواتب هم اللي موظفينهم واخدين حقهم تالت ومتلت 

لكن اللي بيتقاضوا ملاليم تطبق عليهم القوانين والدنيا جارت عليهم من قوانين ظالمه وتحكمات ليس من ورائها غير اهدار لطاقات واحباط معنويات وفيه مسؤل ذكي إداري صح بيعرف ازاي يحتوي مرؤسيه ويخرح احلي واجمل مافيهم في شغلهم بقلبة الرحيم اللي يحسسهم انه مش هيكون هو والزمن والقوانين اللي ظلمتهم  عليهم وبيكون هو اللي بيكسب رفع شان المنظومه اللي بيرأسها بذكاؤه وبيكون سبب في انسان ايجابي  منتج بدلا من انسان محبط وحاسس بالظلم

ايام بقت بالعكس في كل شئ 

فقدنا ايام حلوة حتي في الشوارع كان زمان تمشي في اي شارع تلاقي يقابلك ناس طيبه وقلوب صافية بتدعيلك وتتمنالك الخير وتلاقي في سلامهم محبه واخلاص وجوه كانت بتعطيك امل ودفعة وتفاؤل 

ايام حلوة فقدناها في مدارسنا وعلاقة الطالب باستاذه اللي كان فيها احترام من الطالب ومشاعر ابوة من المدرس كنا في مناسبتنا في الاعياد والافراح بنحس بريحة السعادة والفرحة فين راحت السعادة والفرحة فين راحت الناس الطيبه اللي عندها قلوب رحيمة وحنينه فين راح المسؤل اللي مش متعنت وهو والزمن علي موظفينه فين راحت علاقة الطالب باستاذة فين راحت لمتنا الحلوة وضحكتنا العاليه وصفاء قلوبنا 

ايام حلوة تركت ذكريات بنعيش بيها لما بنفتكرها ومن كتر ماهي بتسعدنا وتفرحنا وبتهدي اعصابنا ممكن تنام وانت قاعد تفتكرها من هدؤ اعصابك ونفسيتك اللي بترتاح لمجرد انك تفتكرها .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات