القائمة الرئيسية

الصفحات

قضائيا.. "القومي للطفولة" يتوعد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب بالسجن!

قضائيا.. "القومي للطفولة" يتوعد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب بالسجن!




الخبر المصري: سعيد بدوي - آية محمد

توعد المجلس الأعلى للطفولة والأمومة، اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزوجته زينب، بالسجن واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والصارمة؛ وذلك بسبب استغلالهما طفلتهما الرضيعة في التربح بالمال من خلال ترهيبها وترويعها وإخافتها؛ لجلب مشاهدات كثيرة للفيديوهات الشهيرة الخاصة بهما عبر موقع يوتيوب.

وتعود الواقعة عندما رصدت وحدة الرصد الإعلام الاجتماعي بخط نجدة الطفل 16000 مقطع فيديو لترهيب الطفلة الرضيعة؛ بعد تداوله وانتشاره كالنار في الهشيم، على وسائل التواصل الاجتماعي.. وذلك بعد نشرهما فيديو على موقع يوتيوب ظهرت خلاله الأم بعدما غيرت لون بشرتها لتنفذ مقلبا في الطفلة الرضيعة؛ بغرض الهزار والضحك؛ الأمر الذي أثار الفزع والرعب في نفسها، كما أثار استياء وغضب نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وفور تتبع الفيديو المتداول، صرحت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، بأنه عقب رصد الفيديو، تم التواصل مع مكتب حماية الطفل بمكتب المستشار النائب العام، وذلك لفتح تحقيق قضائي في الواقعة، وقد تم التنسيق مع نيابة حلوان الكلية بإحالة البلاغ الي نيابة البساتين الجزئية التي تباشر تحقيقاتها في هذا البلاغ والتي استمعت إلي أقوال الأخصائي الاجتماعي بخط نجدة الطفل بشأن هذا البلاغ.

ولفتت أمين عام الطفولة والأمومة إلى أنه يوجد بلاغ سابق ضدهما العام الماضي، مشيرة إلى أنه تم طلب التحقيق في الوقائع السابقة.. بالإضافة إلى البلاغ الجديد وتوجيه تهمة الاتجار في البشر طبقا وفقا للمادة 291 من قانون العقوبات، وقانون مكافحة الاتجار بالبشر 64 لسنة 2010.

وأكدت السنباطي أن هذه الوقائع هي مخالفة للقانون وانتهاك لحقوق الطفل ولا يوجد أي مبرر لاستغلال الطفلة البريئة بهذا الشكل، ونشر فيديوها بوقائع تتضمن إساءة للطفلة كما أنها تعد مخالفة للمادة 80 من الدستور المصري وأيضا مخالفة للمادة 96 من قانون الطفل المصرى والتي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بـ "تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد".

وتعد مخالفة أيضا لما تتضمنه المادة 291 من قانون العقوبات من حظر المساس بحق الطفل من الاتجار به أو الاستغلال الجنسي أو التجاري أو الاقتصادي.

وشددت "السنباطي" على أن المجلس القومي للطفولة والأمومة سيتخذ جميع الإجراءات اللازمة حيال أي انتهاك ضد الأطفال وناشدت المواطنين بالتواصل معنا والإبلاغ بأي وقائع تتضمن اساءة أو عنف ضد الطفل وذلك من خلال آلياتنا الرسمية وهي خط نجدة الطفل 16000 أو من خلال تطبيق واتس اب على الرقم 01102121600.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات