القائمة الرئيسية

الصفحات

بيان صحفي بشأن جريمة مقتل مواطن سعودي بالقاهرة




 كتب-هاني قاعود.

إشارة إلى ما تداولته عددًا من وسائل الإعلام عن مقتل مواطن سعودي في مصر، وردًا على العديد من الاستفسارات التي تلقتها سفارة المملكة العربية السعودية من وسائل الإعلام في هذا الشأن، تود السفارة بجمهورية مصر العربية أن توضح ظروف وملابسات الجريمة، حيث سبق وأن تلقت اتصالًا من الجهات الأمنية المصرية بالعثور على جثة المواطن السعودي داخل شقته الكائنة بحي السيدة زينب بالقاهرة، وعلى الفور باشرت السفارة الحادثة بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة التي تمكنت من القبض على 4 متهمين في الجريمة، تشير التحقيقات الأولية أنها بدافع السرقة.

كما قامت السفارة بالتواصل مع أسرة المغدور -رحمه الله-، ونقل جثمانه إلى المملكة بتاريخ 29 يوليو الماضي، وذلك بعد استكمال كافة الإجراءات.

وتنتهز السفارة الفرصة لتجديد خالص التعازي والمواساة لأسرة المواطن، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

كما تود السفارة التنويه بجهود الجهات الأمنية المختصة في الشقيقة مصر، وسرعة تعاملها مع الجريمة، وتحركها الفوري، الذي أسفر عن ضبط المتهمين في وقت قياسي، والسفارة من جانبها مستمرة بالمتابعة مع الجهات الأمنية المختصة لمجريات التحقيق، والرفع بما يستجد للسلطات المختصة في المملكة ولأسرة القتيل رحمه الله.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات