القائمة الرئيسية

الصفحات

ليثُ فلسطين مستمر في تحقيق نجاحه دون إهابة العواصف

كتبت : منه عرفة




أصبحنا نشاهد مئات الشباب الذين يلتحقوا ببرامج المواهب من أجل إيصال أصواتهم إلى كل أنحاء العالم فبدلًا من ظهور نجم أو إثنين بتنا نرى أعداد تتجاوز المئات وليس فقط من خلال البرامج بل أيضًا مقاطع الفيديو المنتشره على السوشيال ميديا.


لكن وسط كل هذا لا يمكننا إيجاد الصوت العذب القوي مثل ما كان يتواجد بالماضي إلا لعدد قليل جدًا يكاد يكون أقل من نسبة الربع من الأصوات المتواجدة ، لكن أيضًا دعونا لانغفل عن الأصوات الفلسطينية الجبلية الأصيلة حيث دائمًا ما يطل علينا مطربين فلسطينيين ذوي أصوات تطرب لها الأذن ولا تمل من سماعها مهما أدت.



حديثي هنا خاص بنجم فلسطيني بدأ مسيرته بمخيم الدهيشه بفلسطين وكان مثله الأعلى القيصر كاظم الساهر الذي استمد منه طموحه ورغبته في الغناء وإظهار صوته وبدأ ليث في التنقل إلى أن جاء إلى مصر من أجل البدأ سلك طريق آخر للغناء والتحق بالأوبرا المصرية وعمل مع الكثير من المطربين إلى أن إلتحق ببرنامج اكتشاف المواهب ستار أكاديمي في موسمه العاشر لتبدأ إنطلاقه ليث مع الجمهور بشكل أكبر.


أبو جودة الذي لقى حب كبير من جانب جمهور الوطن العربى بعد خروجه من البرنامج استقبله أهل مدينته بإحتفال رائع ثم جاء إلى مصر فشهد الإحتفال بوصوله بمطار القاهره الدولي إقبال شديد من جانب محبيه وتمكن ليث إستغلال ذلك الحب وأطلق أغنيه الأولى التي جملت أسم " الله يسامحنا " التي تخطت حاجز المليون مشاهده في أقل من شهر وكان ذلك حدث مهم ومن بعده أقام ليث أولى حفلاته بـ" ساقية عبدالمنعم الصاوي " بالقاهرة ليكون حضورها كامل العدد ليثبت ليث مرة أخرى نجاحه وأيضًا يكسر قاعدة " الدعم لإبن بلدي وبس " فأصبحت جماهيرية ليث في تزايد أكثر وأكثر وشعبيته في مصر والوطن العربي باتت في إزدياد.


لم يتوقف ليث عند ذلك فأستمر في تقديمه للحفلات سواء في مصر أو في البلدان العربية كما أطلق العديد من الأغاني الخاصة به بعنوان " حبيبي يلا - 100 لون - لا لا - ما تروح - ندمان - النشيد الوطني الفلسطيني - دعاء رمضاني بأسم سيدنا صالح ".


ومن ناحية الجوائز فحصل على أفضل مطرب صاعد بجائزة الدير جيست بنتيجة تصويت لم يتمكن أحد من تخطيها حتى الآن.


بجانب الغناء فهو أيضًا مُلحن ومؤلف فقام بتلحين أغنية 100 لون الخاصة به - وقام بتأليف وتلحين أغنيته الأخيرة ندمان التي تخطت حاجز المليون مشاهده على اليوتيوب - وقام بتلحين أغنيته لا لا وشارك في تأليفها - وقام بتأليف وتلحين أغنية ما تروح".


ليث أسم على مسمى مثلما لا يستسلم الأسد فهو كذلك ، إذا غاب عن الساحة الفنية لفترة فيعلم الكل أن عودته سوف تشهد ظهور عمل قوي فهو لا يخذل محبيه أبدًا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات