القائمة الرئيسية

الصفحات

دورة تدريبية عن أهمية النباتات الطبية والعطرية بالفيوم


الفيوم: فاطمة رمضان

نظمت مديرية زراعة الفيوم ، اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع جمعية المزارع المصري، دورة تدريبية للطلاب وخريجي كلية الزراعة، عن أهمية الأعشاب والنباتات الطبية والعطرية اقتصاديا.

وحضر الدورة التدريبية التي ترأسها وكيل زراعة الفيوم ، كل من الدكتور أحمد حمدي صالح مستثمر لأحد شركات مستحضرات التجميل  بالسعودية والمهندس حمدى  أمين فخر  عضو مجلس إدارة الجودة والاعتماد  والخريجين  بكلية الزراعة.

وبدأ وكيل زراعة الفيوم، كلمته، التي تحدث فيها عن أهمية النباتات الطبية وأسس زراعتها وجمعها وحفظها وتسويقها، مع ضرورة إدخالها ضمن برامج تأهيل وتطوير البادية.. ثم تحدث تفصيليا عن أهم نبات البابونج والريحان والنعناع وحشيشة الليمون وأسس زراعته وجمعه.. كما تحدث عن الأهمية الاقتصادية للأعشاب و النباتات الطبية.

وقال وكيل زراعة الفيوم : "تمتلك مصر ثروة من النباتات الطبية والعطرية محتلة المركز الرابع عالميًا في تصديرها في صورة خام تفقدها عائدا اقتصاديا كبيرا لو تم تحويلها لمنتجات مصنعة أو وسيطة.

 وأضاف: "تحتل النباتات الطبية والعطرية المركز الخامس في قائمة المحاصيل التصديرية المصرية بعد محصول القطن بحجم صادرات تعادل 90% من إجمالي الناتج السنوي معظمها يذهب إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة باعتبارهم أكبر الأسواق المستوردة للأعشاب الجافة والبذور.

وتابع: "تمثل النباتات الطبية والعطرية دخلا قوميا كبيرا لعدد محدود من الدول على مستوى العالم، أهمها الصين والهند، تلك النباتات التي تدخل في صناعة الأدوية والعطور ومستحضرات التجميل، والأغذية، والمبيدات، والتي تمثل أملًا حقيقيا لدعم الاقتصاد لمن يبحث عن مستقبل واعد خاصة مع ازدياد التوجه العالمي الحديث للتحول إلى كل ما هو طبيعي.

وشرح تعدد المجالات التي يمكن أن يستخدم بها النباتات الطبية والعطرية أهمها: استخراج الأدوية، وإنتاج الزيوت الثابتة والطيارة، وتحضير مساحيق التجميل وكريمات الشعر، واستخلاص العطور، كما تستخدم كمضادات أكسدة ومضادات للميكروبات، حيث تعمل على إطالة فترة حفظ الأغذية.

واختتمت الدورة بشكر المتدربين، لوكيل الوزارة على المحاضرة التي وصفها بالأكثر من رائعة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات