القائمة الرئيسية

الصفحات

النيابة العامة تبدأ التحقيقات فى واقعة مقاومة تشكيل عصابى خطير للاتجار بالمخدرات، لرجال الشرطة، خلال ضبطهم بمحافظة أسيوط




كتب-هاني قاعود.
كانت تحريات وحدة مباحث مركز شرطة القوصية بمحافظة أسيوط، قد أسفرت عن تأسيس عناصر إجرامية خطيرة تشكيلًا عصابيًّا للاتجار بالمواد المخدرة، من بينهم محكوم عليهم بأحكام مشددة فى قضايا اتجار بالمخدرات وقتل، وحيازتهم أسلحة نارية لتأمين نشاطهم الإجرامى، فأذنت النيابة العامة بضبطهم وتفتيش مساكنهم وملحقاتها.

ونفاذًا لذلك انتقلت قوة من الشرطة حيث مسكنُهم، وما إن اقتربوا منه حتى أمطرهم المتهمون بوابل من الأعيرة النارية التى أصابت مجندًا بالشرطة وإحدى المدرعات، ثم لاذوا بالفرار داخل الزراعات تحت غطاء من الأعيرة النارية التى بادلتهم الشرطة إطلاقها للسيطرة عليهم، حتى تمكنت من ضبط أحدهم محرزًا بندقية آلية وثلاث خزائن لها وكمية من ذخائرها.

كما توفى اثنان خلال تبادل الأعيرة النارية، وكانت بحوزة كلٍّ منهما بندقية مماثلة معمَّرة ومُعدَّة للإطلاق وكمية من الذخائر والخزائن، وفرَّ آخرون هربًا، وعثرت القوات على سيارة أحد المتهمين بها مسدس معمر وكمية من ذخائره وطلقات خرطوش وقنبلة يدوية.

وقد تبين بالفحص أن السيارة تحمل لوحات مغايرة للمصروفة لها، وأنها مُبلَّغ بسرقتها بدائرة قسم شرطة ثانى أسيوط.

وناظرت النيابة العامة جثمانَى المتهمين المتوفيين، وعاينت مدرعة الشرطة وما بها من تلف، واستمعت إلى شهادة مجند الشرطة المصاب الذى أكد إصابتَه بعيار نارى، خلال ملاحقته وسائر القوة المتهمين ومبادلتهم إطلاق الأعيرة النارية؛ وجار استكمال التحقيقات.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات