الخبر المصري الخبر المصري
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

نظراً للمواقف الصلبة التى تتخذها نركيا وإشعال الحروب بالمنطقة


متابعة /أيمن بحر
اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني يقيد الإتحاد الأوروبى تعاملة معها ويحظر السفر اليها ويتسبب ذلك فى تمزيق الإقتصاد التركى لهذه الأسباب إتجهت تركيا لإستجداء الإتحاد الأوروبى. رغم المساعى التركية الأخيرة لتحسين علاقاتها مع المانيا. الا أن تركيا كانت غالباً هى السباقة الى تأجيج العلاقات مع حليفها التاريخى المانيا. إزداد تدهور العلاقات بين المانيا وتركيا إثر قيام البرلمان الألمانى بوندستاغ فى حزيران/يونيو 2016، بالإعتراف بتعرض الأرمن للإبادة خلال حكم السلطنة العثمانية مطلع القرن الماضى. وكذلك بعد إدانة المانيا المستمرة لعمليات القمع فى تركيا التى أعقبت الإنقلاب الفاشل على الرئيس رجب طيب أردوغان صيف عام 2016. رفضت المانيا طلباً رسمياً من تركيا بتجميد أصول أعضاء من شبكة رجل الدين المقيم فى الولايات المتحدة فتح الله غولن الذى تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الإنقلاب الفاشل. وأبلغت برلين أنقرة أنه ليس هناك أساس قانونى كى يقيد مكتب الإشراف المالى الإتحادي حركة غولن وأنصاره.جاويش أوغلو من برلين: تقييدات السفر الى تركيا مسيسة طالب وزير الخارجية التركى جاويش أوغلو، بعد مباحثات مع نظيره الألمانى فى برلين، بإعادة النظر فى قائمة الإتحاد الأوروبى بالنسبة لتقييدات السفر الى تركيا.  وتحدث عن وجود دوافع سياسية وراء إصدار القائمة. وإتهم الإتحاد الأوروبى بالإبقاء على تقييدات السفر بالنسبة لتركيا لأسباب سياسية وقال الخميس (الثانى من تموز/يوليو 2020) بعد مباحثات مع وزير الخارجية الألمانى هايكو ماس بالعاصمة برلين إن بعض الدول التى أدرجتها بروكسل على قائمة الدول المسموح لأشخاص منها بالسفر مجدداً الى الإتحاد الأوروبى، تعد أسوأ حالاً من تركيا.وأضاف الوزير التركى: نرى فى هذا الشأن أنه تم إتخاذ القرار بدوافع سياسية لافتاً الى أنه يجب تقييم قائمة الإتحاد الأوروبى فى إطار معايير موضوعية ودعا جاويش أوغلو مجدداً الى الغاء التحذير من السفر الخاص بوزارة الخارجية الألمانية بالنسبة لتركيا، وقال إن بعض السائحين شرعوا فى قضاء عطلاتهم تدريجياً فى تركيا، وإستدرك قائلاً: ولكن المهم فى هذا الشأن أنه يتعين على المانيا فحص هذا التحذير من السفر، لاسيما فى إطار بيانات موضوعية. أصدقاؤنا الألمان يرغبون فى قضاء إجازة فى تركيا ومن جانبه قال ماس عن الطلبات الصادرة من تركيا إن هناك رغبة فى التنسيق بشكل وثيق داخل الإتحاد الأوروبى، وأضاف: فقط إذا عملنا فى تناغم قدر الإمكان فى أوروبا سيكون ممكناً التحكم فى إنتشار الفيروس يذكر أن دول الإتحاد الأوروبى قررت الإبقاء على تقييدات السفر التى تم فرضها على خلفية أزمة كورونا فى الإتحاد الأوروبى بالنسبة لكثير من الدول من بينها تركيا لفترة قادمة. وسيتم السماح لأشخاص من 14 دولة فقط من خارج الإتحاد الأوروبى بالسفر الى دول الإتحاد مجدداً. ومن المقرر إعادة تعديل هذه القائمة كل أسبوعين. يشار الى أنه يسرى بالنسبة لتركيا أيضاً تحذير من السفر من قبل وزارة الخارجية الألمانية حتى نهاية شهر آب/أغسطس القادم، وفقاً للوضع الحالى.

عن الكاتب

alkhabr_almasry2

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

الخبر المصري